منتدى الرياضة إلى الأبد

يعد هذا الموقع احد اكثر المواقع تطورا على المستوى العربي في مجالي الرياضة و السيارات والمباريات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب. ، انضم الآن و تابع جديد الرياضة حول العالم وشارك بأفكارك و آراءك. و جرب اجمل الألعاب الرياضية



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0Likes

الموضوع: الخليجيون في القاهرة .. فضائح زادت من سخونة الصيف

  1. #1
    رياضي محترف زافي is on a distinguished road الصورة الرمزية زافي
    تاريخ التسجيل
    05-06-2002
    المشاركات
    3,704




    Thumbs down الخليجيون في القاهرة .. فضائح زادت من سخونة الصيف


    هذا التحقيق نشرته صحيفة الحدث الكويتية في عددها الصادر اليوم الجمعة ..


    القاهرة : تحاول "ن" أن تجفف دموعها المنهمرة وهي تجلس بكل حياء أمام أحد مسؤولي السفارة الكويتية تشرح له كيف ضحك عليها "ع" واستطاع أن يستدرجها الى غرفته في أحد فنادق القاهرة الشهيرة. و "ن" حالة من حالات عديدة لكويتيات وكويتيين تم القبض عليهم متلبسين بتهم مخلة للآداب في العديد من الفنادق القاهرية أثناء موسم الصيف. وقد قال مصدر أمني في القاهرة, اننا نتحاشى دائما تسجيل قضايا آداب ضد العرب الذين يزورون القاهرة الا في أضيق الحدود, ونسعى دائما للاكتفاء بالترهيب والتوبيخ حتى لا تتكرر مثل هذه الحالات . واضاف ان الحالات التي تم القبض عليها من الكويتيين هذا العام يفوق أي عام مضى, الا أن هنالك جنسيات خليجية أخرى تفوق الكويتيين بكثير.

    وأشار الى أن أغلب هذه الحالات التي ضبطت متلبسة لم تكن في سبيل امتهان "الدعارة" أو مقابل مردود مالي, لكنها جاءت نتيجة تعارف وقتي تم في القاهرة , أو بناء على علاقات سابقة تربطهم, ويتم وفقها التواعد في أحد فنادق القاهرة وذلك لسهولة الالتقاء, وتبادل الزيارات في الغرف خاصة الليلية. من جهته قال مدير أحد الفنادق الكبيرة في القاهرة, ان ادارة الفندق لا ترغب باللجوء الى "شرطة السياحة" للابلاغ عن قيام نزيل باصطحاب فتاة أو العكس الا بعد أن تبذل كافة الجهود لاقناع النزيل باخراج الفتاة التي يصطحبها, وذلك حرصا على سمعة الفندق. كما أن حالات كثيرة من عمليات القاء القبض تتم وفق رصد من قبل مباحث الآداب ودون علم من ادارة الفندق الا في لحظة القاء القبض ومداهمة الغرفة. وقد شملت قائمة المقبوض عليهم هذا العام سماء عديدة أغلبها من الشباب والشابات دون الثلاثين عاما, وان كانت تضم بعض الشخصيات المشهورة. وقد بذلت السفارة الكويتية في القاهرة جهودا حثيثة لاحتواء مثل هذه الحالات وذلك منعا للفضيحة, وتجنبا لوقوع أي كويتي في مشاكل لا تحمد عقباها في سبيل متعة وقتية, ورغبة كذلك في عدم تسجيل قضايا آداب بحق كويتيين وكويتيات, والتي تستدعي صدور أحكام بالابعاد حسب القوانين المصرية. ومن القضايا التي تعرض لها كويتيون في القاهرة هذا الصيف, قيام شاب كويتي بهتك عرض فتاة مصرية قاصر تبلغ من العمر (17) عاما, بعد أن تعرف عليها في أحد "المراقص" واصطحبها معه الى غرفته في أحد الفنادق المطلة على النيل, وبعد أن فض بكارتها قامت بالبكاء والعويل وهددته بالصراخ وفضحه في الفندق, لكنه استطاع اقناعها بالسكوت مقابل (20000) الف جنيه مصري. كما تعرض كويتيون للضرب المبرح مرتين على يد رجال الحراسة (بودي جارد) المرافقين لابناء أحد الامراء السعوديين المقيمين في القاهرة, وذلك بسبب معاكسات متبادلة بين الطرفين. كما كادت معركة قبلية حامية أن تندلع بين كويتيين من قبيلتين مختلفتين, في أحد المطاعم المرفقة بباخرة نيلية شهيرة عائمة, بسبب قيام شاب بمعاكسة صديقة شاب آخر, وقد تدخل رجال الأمن المصري, واستدعوا ممثل عن السفارة الكويتية, وتمكنوا من احتواء الازمة . فتاة أخرى مصرية كادت أن تلقى حتفها بعد أن تناوب عليها ثلاثة شبان في احدى الشقق المفروشة, وكانوا قد اتفقوا معها على مواقعتها مقابل مبلغ مالي كبير بالنسبة لها. وشاب كويتي أصبح مصيره مظلما بعد أن اصطحب معه فتاة الى شقته المفروشة بعد ان تعرف عليها في أحد المراقص, ليجدها في الصباح متوفية اثر تناولها جرعة زائدة من المخدرات التي حقنت نفسها بها دون أن يعلم, فجن جنونه, واتصل باصدقائه الذين نصحوه بان يعترف بالحقيقة, وتم الاتصال بالسلطات الامنية المصرية التي احتجزت الكويتي على ذمة التحقيق. من جانب آخر, كادت صبية كويتية لم تتجاوز الخامسة عشر من عمرها أن تلقى مصيرا مظلما, بعد ان اقتادها عساكر من شرطة السياحة في احد فنادق القاهرة من بهو الفندق, بعد أن شكوا في هويتها, واعتقدوا انها مصرية تنتحل صفة الفتاة الخليجية, وبعد أن تم اقتيادها من الفندق دون علم اهلها, وترحيلها من المخفر الى النيابة, وتم احتجازها في سجن للنساء وهي في ذهول ورعب, ولم تشفع دموعها لدى ضابط التحقيق الذي تطاول عليها, وهو لا يصدق ما تردده بانها كويتية, وبعد أكثر من عشر ساعات, ووسط رعب أهلها الذين افتقدوها, علم مسؤولوا السفارة بوجود الفتاة في احد أقسام الشرطة, توجهوا بالفور الى هناك ليجدوا الفتاة وقد انهارت تماما من جراء ما تعرضت له من ايذاء وتطاول وتحرش, وكان رد فعل الضباط بالتأسف الذي لم يشفع لدى والد الفتاة وأصر الى الشكوى لدى كبار المسؤولين الذين اتخذوا اجراءات عقابية حازمة بحق ضباط الشرطة المتسببين في ايذاء الفتاة. أما "ن" فجلست أمام مسؤولوا السفارة الكويتية تشتم "ع" الذي ضحك عليها, وتخلى عنها, وأقسمت انها لن تعود الى القاهرة بعد أن لاقت ما لاقت من الويلات. صيف القاهرة هذا العام كان ساخنا, لكن الاجواء المحيطة والاحداث كانت أكثر سخونة, حيث أن السلطات المصرية التي تسعى لاستقطاب السياح, لا تقبل بان تكون الرذيلة أحد مقومات السياحة في القاهرة, لذلك فالسلطات الأمنية تحرص بشدة على أن تضع قوانين صارمة في هذا الاتجاه. واذا كانت العوائل الخليجية والكويتية بالتحديد تجد متعتها في التجول في المناطق والمعالم اسياحية بغية الترفيه والانبساط, فان الشباب الخليجيين لا يجدون ذات المتعة الا في المراقص والمقاهي التي يستطيعون فيها الخروج باكبر حصيلة من الفرائس.
    /image.php?type=sigpic&userid=3811&dateline=1182786  194
    .
    .




  2. #2


  3. #3

    افتراضي

    ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
    لماذا أحبـــــــ ـــــــك الوطن يا ياسر ؟




    لأنك تتحمـل الضرب من اجل الوطن





    ولأنك تبكي بحرقة من أجل الوطن




    لهذا أحبــــــ ــــــك الوطن.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك