منتدى الرياضة إلى الأبد

يعد هذا الموقع احد اكثر المواقع تطورا على المستوى العربي في مجالي الرياضة و السيارات والمباريات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب. ، انضم الآن و تابع جديد الرياضة حول العالم وشارك بأفكارك و آراءك. و جرب اجمل الألعاب الرياضية



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10
Like Tree0Likes

الموضوع: هل توجد دعارة في......؟؟؟

  1. #1
    رياضي ناشئ Vanking الصورة الرمزية Vanking
    تاريخ التسجيل
    10-09-2002
    المشاركات
    21




    افتراضي هل توجد دعارة في......؟؟؟

    هل يوجد في العالم العربي دعارة؟؟؟؟؟؟؟؟

    الإجابة بنعم لن تدهش أحدا؛ فالبغاء مهنة قديمة؛ بل هي أقدم مهنة في التاريخ.... لكن السؤال يصبح مدهشا عندما يصاغ على النحو التالي : هل توجد دعارة رسمية حكومية أو مشروعة في العالم العربي ؟
    كشاهد عيان أقول : نعم.... هذه المهنة موجودة ؛ فقد شاركت في صيف عام 1976 في عملية احصاء السكان التي نظمتها حكومة الإمارات؛ وكانت دور الدعارة الرسمية المرخصة المعروفة باسم سكة الخيل في مدينة العين تقع ضمن المنطقة التي أحصيتها وقد التقيت بالمومسات واستنطقتهن كما يجب ووفقا لجدول الإحصاء الذي سلم إلى حيث سألتهن ليس فقط عن الأسماء بل عن الأعمار والدخل اليومي ومستوى المعيشة ومكان السكن ونوع الإقامة؛ وتمت عملية الاستنطاق بحضور وحماية رجال الشرطة الذين يوفرون الحماية للمو مسات المرخصات.
    معظم زبائن سكة الخيل آنذاك كانوا من الطلاب وكانت الأمراض الجنسية تنتشر بينهم بشكل كبير .... وقد اخبرني في حينه الدكتور محمد الجمل الأخصائي بالأمراض الجنسية في قوة دفاع أبو ظبي أن هذه الأمراض تنتشر بين المجندين الذين يقضون إجازاتهم في مدينة العين حيث تقع سكة الخيل .
    في يوم الاحد الموافق الاول من فبراير عام 1987 طاف رجال الشرطة والمخابرات على المكتبات في ابو ظبي لمصادرة عدد ذلك اليوم من جريدة الفجر بسبب مقال بعنوان " الامارة الثامنة اسمها الاتحاد " نشر بتوقيع حميد عبدالله وهو الاسم المستعار لمدير تحرير الجريدة انذاك وهو مواطن من الامارات الشمالية ...المقال يسخر مما يسمى باتحاد الامارات حيث يضرب الكاتب امثلة على الاجهزة المتعارضة والمتناقضة في كل امارة الى ان يصل الى عمارة الشيخ محمد في دبي والتي تمارس فيها الدعارة ... فيقول الكاتب ان الخمر الذي يمنع في بعض الامارات ويجلد شاربه يباع في امارات اخرى علنا ويعتبر الدخل الرئيسي لتلك الامارة ... ثم يقول : يوجد في دبي عمارة تتكون من اربعة طوابق في كل طابق بنات هوى من جنسية معينة وهناك اشاعة تقول ان بعضهم – ويقصد الكاتب الشيخ محمد – يحمي مثل هذه التجارة .
    كيف يمكن لدولة عربية واسلامية مثل الإمارات تجلد -هذه الأيام- شارب البيرة أن تفتح وكرا للدعارة على هذا النحو فتشجع الزنى وتنشر الأمراض وتخرب القيم؟
    الإجابة طبعا تكمن في ظروف وملابسات نشأة دولة الإمارات التي ولدت بعملية زنى هي الأخرى كان طرفاها الشيخ زايد وأولاد عمه من ناحية والمخابرات البريطانية من ناحية ثانية؛ فقد وجدت بريطانيا أن الحاكم السابق الشيخ شخبوط لا يريد إنفاق أموال وعائدات النفط على المشروعات الإنجليزية في الإمارات التي لا تنتفع منها إلا الشركات البريطانية فلفقت له تهمة البخل وتخزين عائدات النفط في شوالات وغير ذلك من تشنيعات لا أساس لها من الصحة؛ وحرّضت عليه شقيقه الأصغر الطامع بالحكم الشيخ زايد؛ الذي استطاع بمساعدة القوات الإنجليزية محاصرة قصر شخبوط واعتقاله ونفيه إلى بريطانيا ثم اغتيال أولاده وأحفاده.
    ولأن الشركات البريطانية تعتمد على الأيدي العاملة الرخيصة من الدول الآسيوية ولأن دخل هؤلاء لا يسمح لهم بالزواج وفتح بيوت في الإمارات ولأن المتزوجين منهم لا تسمح لهم إمكاناتهم المالية إحضار زوجاتهم إلى الإمارة؛ فقد وجدت الشركات البريطانية من أسواق الدعارة متنفسا لعمالها فأمرت الشيخ زايد بترخيصها ففعل؛ حيث نصب لها براكيات على ساحل الإمارة حيث يقع النادي السياحي حاليا ثم نقلها إلى مدينة العين - المنطقة الصناعية - في مطلع السبعينات .
    ثم تطورت مهنة الدعارة في الإمارات وانتقلت من براكيات المنطقة الصناعية إلى الفنادق ثم بدأت شركات الشيخ زايد تسير أساطيلها الجوية إلى بانكوك حيث الدعارة مرخصة أيضا؛ وتمثل الدخل الرئيسي لمملكة تايلند.
    قبل أشهر خرج الصراع على تجارة البغاء والدعارة في دولة الإمارات العربية المتحدة بين مشيختي دبي ورأس الخيمة إلى العلن بعد الإعلان عن قيام مشيخة دبي بإلقاء القبض على مومسات روسيات يعملن في فنادق دبي بإشراف مكاتب سياحية تتخذ من رأ س الخيمة مقرا لها وتدار من قبل مواطنين سوريين ورد شيوخ رأس الخيمة على الإجراء الذي اتخذته دبي بالقول إن المشيخة كانت قد أوقفت عمل المكاتب السياحية المذكورة في بيان دبي قبل الإجراء الدبوي بعدة اشهر .
    من المعروف أن الدعارة كانت ولا تزال من أهم النشاطات الاقتصادية التي تدر دخلا كبيرا على شيوخ الإمارات بشكل عام وشيوخ المكتوم حكام دبي بشكل خاص وفي التاريخ المعاصر أن الصراع على حكم مشيخة دبي والذي أدى إلى استيلاء سعيد بن مكتوم جد الحاكم الحالي على الحكم بعد مجزرة يوم الوهيلة الشهيرة التي ارتكبها الشيخ بحق أولاد عمومته وأنصارهم ... سبب هذا الصراع أن أولاد عم الحاكم قد اشترطوا عليه آنذاك إغلاق محلات الدعارة التي كانت تدار في المشيخة فضلا عن تحديد نسبة الدخل الذي يتقاضاه الشيخ سعيد على السفن .
    وفي الستينات والسبعينات كانت الدعارة في الإمارات تدار بشكل علني وبإشراف الدولة في مكانين ... الأول في براكيات كانت مقامة على شاطيء البحر في أبو ظبي قرب النادي السياحي وكانت هذه البراكيات تعرف باسم سكة الخيل حيث تقيم مومسات يتقاضين مبالغ مالية بإشراف رجال الشرطة ... وقد اضطر الشيخ زايد إلى نقل البراكيات من أبو ظبي إلى مدينة العين حيث بنيت للمومسات براكيات في المنطقة الصناعية قرب جبل حفيت وكانت الدعارة في هذه البراكيات تدار بإشراف ديوان الشيخ طحنون ممثل الشيخ زايد في مدينة العين .
    أما المكان الثاني فكان في دبي وكانت أوكار الدعارة تمارس عملها في عمارة مملوكة للشيخ محمد بن راشد وقد أشار إلى هذه العمارة صراحة مدير تحرير جريدة الفجر في أواخر الثمانينات مما أدى إلى قيام الشرطة بمصادرة الأعداد من الأسواق وإيقاف صدور الجريدة لعدة أيام وعزل مدير التحرير من منصبه رغم انه مواطن من الإمارات .
    وفي مطلع التسعينات تطورت المهنة في المشيخة واصبحت تتخذ من فنادق الخمس نجوم مقرا لها وامتدت لتغطي جميع الإمارات واصبحت الروسيات العنصر الرئيسي في هذه التجارة ويتم جلبهن من قبل فنادق دبي عبر مطار دبي دون المرور عبر إجراءات دائرة الهجرة حيث تخول قوانين مشيخة دبي الفنادق التي لها مكاتب في المطار إصدار تأشيرات دخول فورا حتى لو لم يتم الحصول عليها من قبل السفارات في الخارج .
    لكن دخول مشيخة رأس الخيمة على الخط ومحاولتها سرقة البزنس من الشيخ محمد بن راشد أدى إلى خروج الصراع على المهنة إلى العلن ... فقد لجأت مشيخة رأس الخيمة إلى إنشاء مكاتب للدعارة تعمل تحت مسميات السفر والسياحة وكانت مهمة هذه المكاتب التي يديرها سوريون شركاء لشيخ رأس الخيمة استيراد الروسيات عبر مطار رأس الخيمة ومنحنهن اقامات دائمة على الإمارة ثم توريدهن لفنادق دبي بأسعار تقل عن أسعار الشيخ محمد مما عجل بالإجراءات الدبوية غير المسبوقة بإلقاء القبض على المومسات ثم الإعلان عن علاقة رأس الخيمة بالموضوع لحرق أوراق المشيخة واستغلال الرأي العام المحلي المعارض لهذه التجارة في ضرب المشيخة المنافسة لدبي .
    مصادر مطلعة على الوضع تشير إلى أن ما تم مؤخرا يشبه إلى حد بعيد الصراع الذي احتدم في السبعينات على تجارة الخمور بين أبو ظبي ودبي وعجمان فقد كانت المشيخة تعطي شركة ماكينزي الحق الحصري في استيراد الخمور وبيعها إلى أن قام شيخ عجمان بفتح سوبرماركت لبيع الخمور بأسعار متهاودة .
    وكانت مشيخة دبي قد وجهت ضربة لمومسات رأس الخيمة بإعلان مفاجيء نشرته صحف دبي موقعا باسم محمد بن راشد المكتوم جاء فيه ما يلي :
    بناء على توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع القاضية بالحفاظ على أمن المجتمع وحمايته من العابثين قامت السلطات الأمنية في دبي مؤخراً, بإلقاء القبض على شبكة كبيرة لممارسة الرذيلة بعدد من الفنادق مستخدمة مجموعة من الفتيات والسيدات من جنسيات مختلفة في تحقيق مآربها السيئة وإشباع رغباتها الجشعة في جمع المال. واتخذت السلطات فور إلقاء القبض على الشبكة المكونة من الفتيات والسيدات والوسطاء وبعض المسئولين في الفنادق قراراً بإغلاق الفنادق المخالفة, علماً بأن الشركات السياحية المتورطة في استصدار التأشيرات وجلب الفتيات والسيدات المتعاملات مع الشبكة تعمل في إمارة رأس الخيمة ويبلغ عددها اثني عشر مكتباً هي: المستقبل للسياحة , الفيصل للسياحة والشحن , آسيا للسياحة , مرحبا للسياحة , الخط الأخضر للسياحة , ميديا للسياحة والشحن , قبرص للسياحة والشحن , المدينة للسياحة , الفين للسياحة والشحن , الحصن للسياحة , البركة للسياحة و خاطر للسياحة والشحن . ويقود الشبكة مجموعة من الوسطاء من جنسيات مختلفة باكستانية, إيرانية, روسية, سورية ومصرية . والوسطاء الذين تم القبض عليهم هم:,محسن محمد علي , شربا توف رامز , زانكوان معتصم نعيم , محمد شادي عبد الغني صباغ , اسعد عمر محوك , حسان محمد يحيى , محمد حميده محمد جاب الله . وقررت السلطات الأمنية في دبي إبعاد المضبوطان والمكفولين على تلك الشركات واتخاذ الإجراءات القانونية, علماً بأن بعضهن سبق ضبطهن في قضايا مخلة بالشرف والأمانة والمنافية للآداب العامة, لكن لم يتم تسفيرهن من قبل الجهات التي قامت بجلبهن أو تمت عودتهن بجوازات سفر أخرى .
    هذه الدراسة هي محصلة تقارير صحافية أوردتها وكالات الأنباء أو وصلت إلينا من خلال مراسلينا أو نشرتها الصحف والمجلات العربية وقمنا بنشرها في جريدة عرب تايمز على فترات متباعدة وبالتالي لا ندعي فضلا في صنعها وان كنا ندعي الفضل في جمعها على هذا النحو البانورامي الذي يعطي للقاريء فكرة عن مهنة الدعارة في أوطاننا؛ كيف تمارس ولماذا ومن يشجعها.
    في الأردن مثلا ؛ أعلن في أواخر السبعينات عن اكتشاف شبكة دعارة كانت تديرها الممثلة الأردنية رهيجة؛ وكان كبار رجال الدولة من زبائنها؛ لكن الإعلان عن الشبكة تم في ظروف سياسية ألقت ظلالا على العملية كلها وشككت في ادعاءات الحكومة الأردنية المتسترة بالأخلاق الحميدة وبانت العملية كلها وكأنها تصفية حسابات تمخضت عن حرق أوراق لبعض اللاعبين على الساحة تمهيدا لقتلهم سياسيا.. هذا أسلوب اشتهرت به المخابرات الأردنية التي لم توفر حتى أعراض الأطفال خدمة لمصالحها؛ ومن حسن الحظ أن لجنة حقوق الإنسان في الأردن أشارت إلى ذلك في أحد تقاريرها.
    ومع ذلك فان الدعارة في الأردن لم تتوقف بفضح شبكة رهيجة؛ فهي -وفقا للصحف الأردنية مثل البلاد وشيحان والسبيل- موجودة في الساحة الهاشمية في عمان وموجودة في الفنادق والملاهي الليلية والخمارات وموجودة في الوزارات والدوائر الرسمية أيضا.
    في كل عاصمة عربية سوق للدعارة يعرفه القاصي والداني؛ في بغداد ودمشق وبيروت وطرابلس ومراكش وتونس والجزائر وفي الخرطوم وصنعاء أيضا التي كشفت مؤخرا عن وجود شبكة دعارة على علاقة بسفاح جامعة صنعاء كما أعلنت الكويت عن تسفير آلاف المومسات واعتقال الكويتيين الذين يديرون هذا البزنس ؛ ولكن تتفاوت درجة العلانية بتفاوت المرحلة السياسية.... مثلا.... بعد حرب ايلول في الأردن سمحت الرقابة بعرض أفلام جنسية كاملة دون حذف وذلك لاشغال الشباب وإلهائهم بعد أن وجدت ان انتمائهم للمقاومة كان في معظم الأحيان بسبب الفراغ ثم لتوفر معسكرات الشبيبة في الأغوار ؛ بخاصة معسكرات نايف حواتمة المختلطة!!
    مع ذلك لا يخلو الأمر من أوكار للدعارة وجدت للتكسب؛ بخاصة في مصر؛ نظرا للفقر المدقع والتباين الهائل في الدخل في أوساط المجتمع؛ وكشفت تقارير الشرطة مؤخرا عن دعارة تلفزيونية عرفت باسم أفلام البورنو ؛ ويراد بها الأشرطة الجنسية التي تصور في الشقق المفروشة وتباع بأسعار باهظة وأبطالها في الغالب من الناس العاديين؛ ومن الطريف أن إحدى أكبر شبكات الدعارة التي أعلن عنها مؤخرا في مصر كانت تدار بإشراف سيدة كويتية!!
    معمر القذافي يشجع الدعارة في كتابه الأخضر من خلال طروحات نزعت من المرأة الكثير من حرمتها؛ وحكام البحرين حولوا الجزيرة إلى ماخور.... في المغرب تذهب الفتاة إلى الفراش مع عابر سبيل مقابل خمسة دولارات؛ وفي السودان أضفوا على الدعارة مسحة دينية حين تملكوا النساء ونكحوهن مجانا؛ وفي الكويت حدث ولا حرج.... مكاتب الاستخدام و الشغالات ليست في حقيقتها أكثر من وكالات لاستيراد المومسات إلى الدولة.
    في كتابه السلطان الأحمر يقول الصحافي غسان زكريا أن عديله السراج الذي حكم سورية في عهد عبد الناصر لم يكن أكثر من حارس للبحسيتا في حلب ؛ والبحسيتا منطقة كانت معروفة بأوكار الدعارة المرخصة.
    هذه المقالات والمقالات الصحافية عن الدعارة والبغاء في بعض الدول العربية ترسم ملامح المجتمع السفلي في أوطاننا... المجتمع الذي تشجعه الدولة وتؤمن له الدعم وترفده بدماء جديدة وتغذيه في الظروف السياسية الحرجة؛ لتشغل به المواطن البسيط وتبعده عن التفكير بما هو أهم.
    لقد قننت الحكومات العربية الجنس وأضفت على البغاء شرعية وصبغته بأسماء كثيرة .... ثلاثة أرباع الفنانات هن في الواقع مومسات... شبكات الممثلة رهيجة في الأردن ومميك شكيب في مصر والشبكة الأخيرة التي ضبطت في لبنان وكل أعضائها من الفنانين والفنانات هي شبكات حكومية وجدت وترعرعت في مناخات الأنظمة وتم فضحها لخدمة النظام أيضا.
    بقي ان اشير الى انني الوحيد الذي تجرأ وكتب عن سكة الخيل وظهر الموضوع كموضوع غلاف لمجلة سوراقيا التي كانت تصدر في لندن وتصادف ان كان صاحب المجلة مسافرا على الطائرة ذاتها التي تقلها الشيخة فاطمة زوجة الشيخ زايد وقد علمت ان اشتباكا كلاميا وقع بينه وبينها .
    وللحكاية بقية .




    منقول من عرب تايمز






  2. #2


  3. #3

    افتراضي

    هذي كلها خرابيط ...

    والعرب تايمز ... كلها خرطي ... اكذب من الكذب نفسه ... لا حيا ولا ورع ... ولاهم يحزنووووون ...

    ولا همهم غير الفضايح عسى الله يفضحهم ...

    أجل الدعارة بالإمارات من السبعينات ...

    ياحليك ...


  4. #4

    افتراضي

    أخوي Vanking ..
    أشكرك على جرأتك في نقل هذا التقرير .. الذي خشيت أن أنقله إلى المنتدى خوفا من التوقيف..
    الحمد لله المنتدى طلع فيه حرية تعبير..

    الدعارة موجودة منذ السبعينات مثلما ذكرت .. وأنا أملك الدليل على ذلك .. أي أنه توجد لدي صورة من وثيقة
    تثبت أن الدعارة كانت موجودة في البحرين منذ السبعينيات ولا مانع عندي من إعطائها لأي شخص ..

    أخوي عاشق الأصفرين ..
    لا تستغرب ذلك .. فالعرب يأخذون السيء من الغرب ويتركون المفيد .. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

    /image.php?type=sigpic&userid=3811&dateline=1182786  194
    .
    .




  5. #5

    افتراضي


    نفترض كلام اخيVanking خطاوماكان في دعاره في السبعينات يا عاشق الاصفرين الحين مافي دعاره في الوطن العربي ومقال اخي Vanking يتعرض الى الدعاره في الوقت الحالي وما ذكر في بداية المقال صحيح
    وان لم يكن دعاره في السبعينات الان موجوده في اماكن عده في الوطن العربي وكلنا يعرفه والمقال لم يذكر الامارات فقط بل ذكر دول عربية والاخ Vanking نقل الموضوع فقط بدون تحريف وشكرااخي Vanking.


  6. #6

    افتراضي

    ما اظن ان هالكلام صح.....

    انا توصلني ايميلات من عرب تايمز ...و معظم الاشياء اللتي تقال في الايميلات كذب في كذب

    لدرجة ان احد الاعضاء المشاركين بها ارسل صور لبنات ((يزعم انهن بنات شيوخ )) وهن بلباس البحر




    يامنتخبنا الغالي .. وسط العين وفوادي


  7. #7

    افتراضي

    ما ذكره الاخvanking صحيح100% واذا احد مو مصدق خله يروح الامارات ويسكن في فندق خمس نجوم وهو اعزب ويشوف كم مرة وكم وحدة تضرب الباب عليه في نصف الليل وخله يشوف ويش تطلب منه (وكم تطلب)...ولو الحكام مو ساكتين عن اللي يصير ما ظلوا الى الان يمارسون الدعارة في معظم ان لم يكن كل الدول العربية...


  8. #8

    افتراضي

    نسال الله الهدايه و المغفرة ان شاء الله
    القد س لن تهون نفديها بالعيون
    -----------------------------------
    صلاح الدين سيعود ليطهر القدس من اليهود


  9. #9

    افتراضي

    شكرا اخوي Vanking على جراتك في كتابة الموضوع
    ما اقول الى لاحول ولا قوة الى بالله


    انت الزائر رقم لمشاركاتي


  10. #10

    افتراضي ????????????

    كثير الكلام في الصحف


    بس الحقيقة صعب ان نعرفها


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك