منتدى الرياضة إلى الأبد

يعد هذا الموقع احد اكثر المواقع تطورا على المستوى العربي في مجالي الرياضة و السيارات والمباريات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب. ، انضم الآن و تابع جديد الرياضة حول العالم وشارك بأفكارك و آراءك. و جرب اجمل الألعاب الرياضية



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 19
Like Tree0Likes

الموضوع: تعرف على بعض صفات و أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم

  1. #1
    مراقب عام سابق العبقري is on a distinguished road الصورة الرمزية العبقري
    تاريخ التسجيل
    13-02-2007
    المشاركات
    14,264



    من مواضيع العضو
    رمزية !!!!
    رمزية !!!
    رمزية !!



    افتراضي تعرف على بعض صفات و أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم

    .

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد بن عبدالله و على آله و صحبه و من والاه أما بعد:

    فهذا الجزء الثالث من سلسلة تعرف على التي قد طرحنا لكم في الجزئين الماضيين

    تعرف على سماحة الشيخ العلامة/عبد العزيز بن باز

    تعرف على صحيح البخاري



    وهـ انا اطرح لكم هذا الموضوع آملآ ان ينال رضى الله ثم رضاكم :


    لقد كانت أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم مستمدة من القرآن الكريم ، والدليل أن السيدة عائشة رضي الله عنها لما سئلت عن أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم قالت لسائلها : أما تقرأ القرآن ؟ قال : بلى . فقالت : كان خلقه القرآن .

    وإذا كان خلق النبي صلى الله عليه وسلم هو القرآن وما جاء به ، فهيا بنا نتعرف على هذه الأخلاق :




    أولاً : التواضع

    إن التواضع في البيت النبوي قد استمد من التوجيه القرآني العظيم ، يقول الله سبحانه وتعالى : ((وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)) [ لقمان : 18 ]
    لذلك فقد روي عن أبو سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال : (( كان رسول الله يعلف الناضج ، ويعقل البعير ، ويقم البيت ، ويحلب الشاة ، ويخصف النعل ، ويرقع الثوب ، ويأكل مع خادمه ، ويطحن عنه إذا تعب ، ويشتري الشيىء من السوق فيحمله إلى أهله ، ويصافح الغني والفقير والكبير والصغير ، ويسلم مبتدئاً على كل من استقبله ، من صغير أو كبير ، وأسود وأحمر ، وحر وعبد )) [ إحياء علوم الدين 3 / 306 ]
    ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام أنه كان في سفر ، وأمر أصحابه بطهو شاة ، فقال أحدهم : علي ذبحها ، وقال آخر : علي سلخها ، وقال ثالث : على طبخها ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( وعلي جمع الحطب )) فقالوا يا رسول الله ، نكفيك العمل ، فقال : (( علمت أنكم تكفونني ، ولكن أكره أن أتميز عليكم ، وإن الله سبحانه وتعالى يكره من عبده أن يراه متميزاً بين أصحابه )) [ شرح الزرقاني 4 : 265 ]
    وقد قال عليه الصلاة والسلام : (( التواضع لا يزيد العبد إلا رفعةً ، فتواضعوا يرفعكم الله )) [ كنز العمال ]
    وقال عليه الصلاة والسلام : (( إن الله تعالى أوحى إلي أن تواضعوا ، حتى لا يفخر أحد على أحد ، ولا يبغي أحد على أحد )) [ كنز العمال ]
    ومن أقواله عليه الصلاة والسلام في الحض عل التواضع قوله : (( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم ، إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله )) [ سيرة ابن هشام ]





    ثانيا : الصدق

    لقد كان الصدق من صفات الرسول صلى الله عليه وسلم في الجاهلية والاسلام ، فقد كانت قريش تعرف محمداً قبل أن يتنزل عليه الوحي بـالصادق الأمين .
    وحتى عندما بدأت الرسالة ، وأراد أن يدعو قريشاً اعترفت بصدقه قبل أن يتكلم عن رسالته ، فعندما صعد الصفا وقال : (( يا صباحاه )) ، كي تجتمع له قريش ، فاجتمعت على الفور وقالوا له : مالك ؟
    قال : (( أرأيتم إن أخبرتكم أن العدو مصبحكم أو ممسيكم ، أما كنتم تصدقونني ؟ ))
    قالوا : بلى ، ما جربنا عليك كذباً .
    قال : (( فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ))
    وها هو هرقل ملك الروم وإمبراطور الروم يسأل أبا سفيان في ركب من قريش بعد صلح الحديبية فيقول : هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال ؟ فقال أبو سفيان : لا ، فقال ملك الروم : ما كان ليدع الكذب على الناس ويكذب على الله . [ تاريخ الطبري 3 : 86 ]
    وفي القرآن الكريم الصدق صفة وصف بها الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى : ((وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا)) [ الاحزاب : 22 ]
    قال الله تعالى : ((يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصاقين)) [ التوبة : 119 ]
    وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر ، والبر يهدي إلى الجنة )) [ رواه البخاري ومسلم وغيرهما ]





    ثالثاً : الأمانة

    لقد أمر القرآن الكريم برد الأمانة وامتدح هذا الأمر ، وعقب على الأمر بالتخويف من الخيانة فقال عز وجل : (( ان الله يأمركم ان تؤدوا الامانات الى أهلها واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل )). [ النساء : 58 ]
    ان نهوض الرسول صلى الله عليه وسلم بتبليغ الرسالة التي ائتمنه الله عليها وكلفه أن يقوم بها ، فبلغها للناس أعظم ما يكون التبليغ ، وقام بإدائها أعظم ما يكون القيام ، واحتمل في سبيلها أشق ما يحتمله بشر .
    وقد عرف الناس أمانة الرسول صلى الله عليه وسلم قبل بعثته ، فكانوا يسمونه الأمين [ سيرة ابن هشام ، وتاريخ الطبري 2 / 251 ]
    ومن احدى المشاهد التي تظهر لنا امانة الرسول صلى الله عليه وسلم ان جابر ابن عبدالله قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد ضحى ، فقال : (( صل ركعتين )) ، وكان لي عليه دين فقضاني وزادني . [ فتح المبدي : 2 / 229 ]
    وقد تعددت وكثرت أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم التي تحض على الأمانة ترغيباً وترهيباً منها :
    ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قال الله تعالى : ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة : رجل أعطى بي ثم غدر ، ورجل باع حراً فأكل ثمنه ، ورجل استأجر أجيراً فاستوفى منه العمل ولم يوفه أجره )) [ رواه البخاري ]





    رابعاً : الوفاء

    ان الوفاء بالعهد ، وعدن نسيانه أو الاغضاء عن واجبه خلق كريم ، ولذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم فيه بالمحل الأفضل والمقام الأسمى ، فوفاؤه وصلته لأرحامه كان مضرب المثل ، وحق له ذلك وهو سيد الأوفياء وإليك ما يثبت هذه الحقيقة :

    [*]حديث عبدالله بن أبي الحمساء إذ قال : بايعت النبي صلى الله عليه وسلم ببيع قبل أن يبعث وبقيت له بقية فوعدته أن آتيه بها في مكانه فنسيت ثم تذكرت بعد ثلاث ، فجئت فإذا هو في مكانه، فقال : (( يا فتى لقد شققت علي أنا هنا منذ ثلاث أنتظرك ))
    [*]روى البخاري في الأدب المفرد عن أنس بن مالك قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتي بهدية قال : (( اذهبوا بها إلى بيت فلانة فإنها كانت صديقة لخديجة ، إنها كانت تحت خديجة ))
    أي وفاء هذا ياعباد الله ؟ إنه يكرم أحباء خديجة وصديقاتها بعد موتها رضي الله عنها .





    خامساً : العدل

    لقد أمر القرآن الكريم بالعدل فقال سبحانه وتعالى : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا)) [ المائدة : 8 ]
    وقد حض النبي صلى الله عليه وسلم على العدل والمساواة في أحاديث كثيرة بعد ضرب المثل والقدوة للناس عملياً
    _ قال عليه الصلاة والسلام : (( ما من عبد استرعاه الله رعية فلم يحطها بنصيحة إلا لم يجد رائحة الجنة )) [ اللؤلؤ والمرجان 1 : 30 ]
    _ وقال عليه الصلاة والسلام : (( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ، ومن كان في حاجة أخيه المسلم كان الله في حاجته ))
    _ وكان عليه الصلاة والسلام يعدل ويتحرى العدل بين زوجاته ثم يعذر إلى ربه وهو مشفق خائف فيقول : (( اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك ))
    _ وكان الحسن يقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأخذ أحداً يقرف أحد ، ولا يصدق أحد على أحد .
    والقرف : التهمة والذنب .





    سادساً : الكرم

    ان الكرم المحمدي كان مضرب الأمثال ، وكان صلى الله عليه وسلم لا يرد سائلاً . فقد سأله رجل حلة كان يلبسها فدخل فخلعها ، ثم خرج بها في يده وأعطاه إياها . ففي صحيح البخاري ومسلم عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال : ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط فقال لا . وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : (( ما سئل رسول الله شيئاً قط فقال لا ))
    وحسبنا في الاستدلال على كرم رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث البخاري عن أبن عباس رضي الله عنهما وقد سئل عن جود الرسول وكرمه فقال : كان رسول الله أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في شهر رمضان حين يلقاه جبريل بالوحي فيدارسه القرآن .
    وكيف لا يكون الحبيب صلى الله عليه وسلم أكرم الناس واجودهم على الاطلاق وقد نزل عليه قول ربه : ((وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ)) [ سبأ : 39 ]





    سابعاً : الزهد

    والمراد بالزهد الزهد في الدنيا ، وذلك بالرغبة عنها ، وعدم الرغبة فيها ، وذلك بطلبها طلباً لا يشق ، ولا يحول دون أداء واجب ، وسد باب الطمع في الاكثار منها والتزيد من متاعها ، وهو ما زاد على قدر الحاجة ، وإليك هذه المواقف التي تدل على ان النبي صى الله عليه وسلم كان أزهد الناس :
    قال عليه الصلاة والسلام لعمر وقد دخل عليه فوجده على فراش من أدم حشوه ليف فقال : إن كسرى وقيصر ينامان على كذا وكذا ، وأنت رسول الله تنام على كذا وكذا ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ((مالي وللدنيا يا عمر ، وإنما أنا كراكب استظل بظل شجرة ثم راح وتركها))
    وقوله صلى الله عليه وسلم في الصحيح : (( لو كان لي مثل أحد ذهباً لما سرني أن يبيت عندي ثلاثا إلا قلت فيه هكذا وهكذا إلا شيئاً أرصده لدين ))
    فهذا أكبر مظهر للزهد الصادق الذي كان الحبيب صلى الله عليه وسلم يعيش عليه ويتحلى به .
    وكان عليه الصلاة والسلام يدعو ربه قائلاً : (( اللهم اجعل قوت آل محمد كفافا )) أي بلا زيادة ولا نقصان .
    وقد قالت عائشة رضي الله عنها : مات رسول الله صلى الله عايه وسلم وما في بيتي شيىء يأكله ذو كبد إلا شطر شعير في رف لي .





    ثامناً : أدبه وحسن عشرته

    إن من كمال خلق المرء حسن صحبته ومعاشرته لأهله ، وكمال أدبه في مخالطته لغيره ، وقد كان الحبيب صلى الله عليه وسلم مضرب المثل في حسن الصحبة وجميل المعاشرة وأدب المخالطة وإليك هذه الأمثلة :

    [*]قال أنس بن مالك : خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنوات فما قال لي أف قط ، وما قال لشيء صنعته لم صنعته ؟ ولا لشيىء تركته لم تركته ؟
    [*]ووصفه علي رضي الله عنه فقال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أوسع الناس صدراً ، وأصدق الناس لهجة ، وألينهم عريكة ، وأكرمهم عشره .
    [*]وقالت عائشة رضي الله عنها : ما كان أحد أحسن خلقاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما دعاه أحد من أصحابه ولا أهل بيته إلا قال : (( لبيك )) أي أجاب دعوته .
    [*]ووصفه ابن أبهي هالة وهو صحيح : كان دائم البشر ، سهل الخلق ، لين الجانب ، ليس بفظ ولا غليظ ، ولا سخاب ، ولا فحاش ، و عياب ، ولا مداح ، يتغافل عما لا يشتهي ولا يؤيس منه . وكان يجيب من دعاه ، ويقبل الهدية ممن اهداه ، ولو كانت كراع شاه ويكافىء عليها .
    [*]وروى الترمذي عن عبد الله بن سلام أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أيها الناس أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام))
    [*]قال البراء بن عازب رضي الله عنه: "كان رسول الله أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خَلقاً"، أخرجه البخاري ومسلم
    وحسبنا في بيان أدبه صلى الله عليه وسلم وحسن عشرته وجميل مخالطته قول ربه تبارك وتعالى فيه : (( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ )) [ المائدة : 159 ]
    فجزاه الله عن أمته خير الجزاء .





    تاسعا : خشيته لله وطول عبادته

    ومن مظاهر خشيته لله وطول عبادته :
    انه كان يصلي من الليل حتى تتفطّر قدماه ، فإذا سئل في ذلك قال : (( أفلا أكون عبدا ً شكورا ً ))
    وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم انه قال : (( وجعلت قرة عيني في الصلاة ))
    و قالت عائشة : كان عمل رسول الله صلى الله عليه و سلم ديمة ، و أيكم يطيق ما كان يطيق ! . و قالت : كان يصوم حتى نقول : لا يفطر . و يفطر حتى نقول : لا يصوم . و نحوه عن ابن العباس ، و أم سلمى ، و أنس . و قالت : كنت لا تشاء أن تراه من الليل مصلياً إلا رأيته مصليا ، و لا نائماً إلا رأيته نائماً . و قال عوف بن مالك : كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلة فاستاك ثم توضأ ، ثم قام يصلي ، فقمت معه ، فبدأ فاستفتح البقرة ، فلا يمر بآية رحمة إلا وقف فسأل ، و لا يمر بآية عذاب إلا وقف فتعوذ ، ثم ركع ، فمكث بقدر قيامه ، يقول : سبحان ذي الجبروت و الملكوت و العظمة ، ثم سجد و قال مثل ذلك ، ثم قرأ آل عمران ، ثم سورة سورة ، يفعل مثل ذلك . و عن حذيفة مثله ، و قال سجد نحواً من قيامه ، و جلس بين السجدتين نحواًمنه ، و قال : حتى قرأ البقرة ، و آل عمران ، و النساء ، و المائدة . و عن عائشة : قام رسول الله صلى الله عليه و سلم بأية من القرأن ليلة .





    وإليك بعض من الآداب المحمدية :

    [*] كان عليه الصلاة والسلام يجالس الفقراء و يؤاكل المساكين ، ويصل ذوي رحمه من غير أن يؤثرهم على من هو أفضل منهم .[*]خافض الطرف ينظر إلى الأرض ، و يغض بصره بسكينة و أدب ، نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء لتواضعه بين الناس ، و خضوعه لله تعالى .. كأن على رأسه الطير .[*]و كان عليه الصلاة والسلام أشجع الناس ، و كان ينطلق إلى ما يفزع الناس منه ، قبلهم ، و يحتمي الناس به ، و ما يكون أحدٌ أقرب إلى العدو منه .[*]و كان عليه الصلاة والسلام يُخاطب جلساءَ ه بما يناسب . فعن زيد بن ثابت ، قال : كنا إذا جلسنا إلي الرسول إنْ أخذنا في حديث في ذكر الآخرة ، أخذ معنا ، و إنْ أخذنا في ذكر الدنيا ، أخذ معنا ، و إنْ أخذنا في ذكر الطعام و الشراب ، أخذ معنا .[*]و كان عليه الصلاة والسلام إذا أحزنه أمرٌ فزع إلى الصلاة ، لجأ إليها ، و كان يحب الخلوة بنفسه للذكر و التفكر و التأمل و مراجعة أمره .[*]: وكان يبادر من لقيه بالسلام والتحية و هو علامة التواضع .[*]كان لا يعيب طعاماً يقدم إليه أبداً ، وإنما إذا أعجبه أكل منه ، وإن لم يعجبه تركه .[*]يتكلم على قدر الحاجة ، لا فضول ولا تقصير .[*]لا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها .[*]يسألُ الناس عما في الناس ، ليكون عارفاً بأحوالهم و شؤونهم .[*]و لا يجلس و لا يقوم إلا على ذكر .[*]و كان النبي صلى الله عليه وسلم يرقع ثوبه ، و يخصف نعله ، و يأكل مع العبد ، و يجلس على الأرض ، و يصافح الغني و الفقير .. و لا يحتقر مسكيناً لفقره .. و لا ينزع يده من يد أحد حتى ينزعها هو ، و يسلم على من استقبله من غني و فقير ، و كبير و صغير .



    فصل اللهم وبارك وسلم على عبدك ورسولك محمد عليه الصلاة والسلام




    مراجع :
    "الأدب المفرد" للبخاري
    "مكارم الأخلاق" لأبن أبي الدنيا وللخرائطي
    وكتب الشمائل وأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم


    ومن أجمل الكتب المعاصرة التي وقفت عليها في هذا الموضوع "الأخلاق الفاضلة" للرحيلي وهو كتاب جميل .

    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين












    إلى هنا انتهى النقل والتنسيق والإضافات والتعديل للموضوع من قبلي

    اتمنى انكم استفدتم مما اخترت لكم ، ولا تنسوني من صالح دعائكم

    اخوكم ياسر










    العبقري

    .


    http://about.me/YasserBalbaid

    | |


  2. #2

    افتراضي

    وعليكم السلام


    يا سلام موضوع رائع جدا جدا

    اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه اجمعين


    ,,


    وهذي اضافه يا ياسر اتمنى تضيفها لموضوعك الرائع

    ( الخلق )

    وايضا مدحه الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم وقال في سورة القلم (وانك لعلى خلق عظيم )

    كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقاً وأكرمهم وأتقاهم ، عن أنس رضي الله عنه قال" كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي


    وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت "ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم" - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.

    قالت عائشة لما سئلت رضي الله عنها عن خلق النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت : ( كان خلقه القرآن) صحيح مسلم.

    قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره: ومعنى هذا أنه صلى الله عليه وسلم صار امتثال القرآن أمراً ونهياً سجيةً له وخلقاً .... فمهما أمره القرآن فعله ومهما نهاه عنه تركه، هذا ما جبله الله عليه من الخُلق العظيم من الحياء والكرم والشجاعة والصفح والحلم وكل خُلقٍ جميل

    عن عائشة رضي الله عنها قالت "كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي" - رواه أحمد ورواته ثقات.


    وكان من كريم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في تعامله مع أهله وزوجه أنه كان يُحسن إليهم ويرأف بهم ويتلطّف إليهم ويتودّد إليهم ، فكان يمازح أهله ويلاطفهم ويداعبهم ، وكان من شأنه صلى الله عليه وسلم أن يرقّق اسم عائشة ـ رضي الله عنها ـ كأن يقول لها: (يا عائش )، ويقول لها: (يا حميراء) ويُكرمها بأن يناديها باسم أبيها بأن يقول لها: (يا ابنة الصديق) وما ذلك إلا تودداً وتقرباً وتلطفاً إليها واحتراماً وتقديراً لأهلها.



    ثالثاً : الأمانة

    وايضا قرأت في بعض الكتب ان اليهود وبعض مشركين قريش كانوا يجعلوا اماناتهم عنده ..


    ,,


    لذلك فقد روي عن أبو سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال : (( كان رسول الله يعلف الناضج ، ويعقل البعير ، ويقم البيت ، ويحلب الشاة ، ويخصف النعل ، ويرقع الثوب ، ويأكل مع خادمه ، ويطحن عنه إذا تعب ، ويشتري الشيىء من السوق فيحمله إلى أهله ، ويصافح الغني والفقير والكبير والصغير ، ويسلم مبتدئاً على كل من استقبله ، من صغير أو كبير ، وأسود وأحمر ، وحر وعبد )) [ إحياء علوم الدين 3 / 306 ]
    ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام أنه كان في سفر ، وأمر أصحابه بطهو شاة ، فقال أحدهم : علي ذبحها ، وقال آخر : علي سلخها ، وقال ثالث : على طبخها ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( وعلي جمع الحطب )) فقالوا يا رسول الله ، نكفيك العمل ، فقال : (( علمت أنكم تكفونني ، ولكن أكره أن أتميز عليكم ، وإن الله سبحانه وتعالى يكره من عبده أن يراه متميزاً بين أصحابه )) [ شرح الزرقاني 4 : 265 ]

    ما اعظمه ,,اين الناس من هذه الاخلاق وهذا هو سيد الخلق واخلاقه ومتواضع فما بال المتكبرون اليوم شايفين نفسهم وكل واحد لا جيبت كلمته يقول لك انا فلان ولد فلان ولا انا راس مالي كذا وكذا ما اتكلم غير مع ناس مثلي


    ,,

    واضيف الى كلامك في تواضعه

    كان يعين أهله ويساعدهم في أمورهم ويكون في حاجتهم ، وكانت عائشة تغتسل معه صلى الله عليه وسلم من إناءٍ واحد، فيقول لها: (دعي لي) ، وتقول له: دع لي. رواه مسلم

    (عن الأسود قال :سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قال : كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج إلى الصلاة) رواه مسلم والترمذي.


    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم - رواه أحمد.


    عن عائشة رضي الله عنها قالت "خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن، فقال للناس : اقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي حتى أسابقك فسبقته، فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت خرجت معه في بعض أسفاره، فقال للناس: تقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي أسابقك فسبقني، فجعل يضحك وهو يقول هذا بتلك" رواه أحمد.


    (وقد روي أنه صلى الله عليه وسلم وضع ركبته لتضع عليها زوجه صفية رضي الله عنها رجلها حتى تركب على بعيرها) رواه البخاري.

    هل يوجد احد يعمل هذه الاعمال مع اهله في هذا الزمان !!؟





    والف شكر ياغالي على الموضوع الرائع والمفيد اسأل الله ان يحقق لك امنيتك والفوزر برضوانه وجنته
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    ( اضغط عالصوره )حسابي في تويتر مهتم بالأخبار الرياضية


  3. #3


  4. #4

    افتراضي

    عن عائشة رضي الله عنها قالت "خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن، فقال للناس : اقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي حتى أسابقك فسبقته، فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت خرجت معه في بعض أسفاره، فقال للناس: تقدموا فتقدموا، ثم قال لي : تعالي أسابقك فسبقني، فجعل يضحك وهو يقول هذا بتلك" رواه أحمد.
    أين الناس من هذا ؟! أين الناس من هذا ؟!
    كبت وتضييق على النساء ! ماأنزل الله به
    من سلطان ! كله بسبب تقاليد لا علاقة لها
    بالإسلام !


  5. #5

    افتراضي

    أين الناس من هذا ؟! أين الناس من هذا ؟!
    كبت وتضييق على النساء ! ماأنزل الله به
    من سلطان ! كله بسبب تقاليد لا علاقة لها
    بالإسلام !

    يا صاحبي جبتها على الجرح احزن على حال النساء

    اليوم ازواجهم يحسبوهم فقط آلات ما يدروا انه لهم مشاعر ورغبات يجب ان يتم تلبيتها لهم

    ولكن للاسف الانانيه قتلتهم وحب النفس وكأن المرأه لا يعرفها اللي في وقت النوم فقط وهي كالخادمه تضحي بكل شي عشانه وفي النهايه لا جزاء ولا شكورا

    ويؤسفني ان نرى حالات الطلاق بكثره والسبب الاكبر عدم اشباع رغبات الطرفين



    هل تعلم بأن رجل طلق زوجته بسبب انها لم تكوي الشماغ بالشكل الذي يريده ..!





    وليس هنالك عيب في ان نكون اسره واحده متكافلين

    يبقى للرجل حدود وتبقى للمرأه حدود ويجب ان لا نتجاوزها




    اللهم اهدي المسلمين واجعلهم من الذين يصلون الرحم وعادلين مع ازواجهم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    ( اضغط عالصوره )حسابي في تويتر مهتم بالأخبار الرياضية


  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الازوري المدريدي 2 مشاهدة المشاركة
    يا صاحبي جبتها على الجرح احزن على حال النساء

    اليوم ازواجهم يحسبوهم فقط آلات ما يدروا انه لهم مشاعر ورغبات يجب ان يتم تلبيتها لهم

    ولكن للاسف الانانيه قتلتهم وحب النفس وكأن المرأه لا يعرفها اللي في وقت النوم فقط وهي كالخادمه تضحي بكل شي عشانه وفي النهايه لا جزاء ولا شكورا

    ويؤسفني ان نرى حالات الطلاق بكثره والسبب الاكبر عدم اشباع رغبات الطرفين



    هل تعلم بأن رجل طلق زوجته بسبب انها لم تكوي الشماغ بالشكل الذي يريده ..!





    وليس هنالك عيب في ان نكون اسره واحده متكافلين

    يبقى للرجل حدود وتبقى للمرأه حدود ويجب ان لا نتجاوزها




    اللهم اهدي المسلمين واجعلهم من الذين يصلون الرحم وعادلين مع ازواجهم
    والله حرام حرام ! ما أذكر وين قرأتها ومالي متأكد أنها صح مية المية
    بس أذكر أنني قرأت أنه فقهيا ليس لك أن تجبر زوجتك على غسيل
    ملابسك ! ياريت واحد يتأكد لنا من هالمعلومة !


  7. #7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sharshabiil مشاهدة المشاركة
    والله حرام حرام ! ما أذكر وين قرأتها ومالي متأكد أنها صح مية المية
    بس أذكر أنني قرأت أنه فقهيا ليس لك أن تجبر زوجتك على غسيل
    ملابسك ! ياريت واحد يتأكد لنا من هالمعلومة !
    اكيد لن تجبرها ..,ولكن


    اصلا هي شي بالفطره يعني الرجل بالفطره انه يخرج ويكد على اهله حتى يأتي بالمال والطعام وما يسد اهله

    والمرأه من المعروف انها تقعد في البيت كما امرها الله سبحانه وتعالى (وقرن في بيوتكن ) ومن غرائز في المرأه انها تحب الجمال وهذا شي معروف فيها (ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن )

    يعني سوف تقوم بكل امور المنزل بدون ان يجبرها الزوج وهذا شي متعارف عليه والاحاديث واضحه فيه ,,



    ولكن توثيقا لكلامك يا اخي

    الحنفيه

    قال الإمام الكاساني في (البدائع): ( ولو جاء الزوج بطعام يحتاج إلى الطبخ والخبز فأبت المرأة الطبخ والخبز لا تجبر على ذلك، ويؤمر الزوج أن يأتي لها بطعام مهيأ.

    ومن ذلك ما ورد في (الفتاوى الهندية في فقه الحنفية): ( وإن قالت لا أطبخ ولا أخبز لا تجبر على الطبخ والخبز، وعلى الزوج أن يأتيها بطعام مهيأ أو يأتيها بمن يكفيها عمل الطبخ والخبز).


    ,,

    المالكيه

    جاء في الشرح الكبير للدردير: ( ويجب عليه إخدام أهله بأن يكون الزوج ذا سعة وهي ذات قدر ليس شأنها الخدمة، أو هو ذا قدر تزري خدمة زوجته به، فإنها أهل للإخدام بهذا المعنى، فيجب عليه أن يأتي لها بخادم وإن لم تكن أهلاً للإخدام أو كانت أهلاً والزوج فقير، فعليها الخدمة الباطنة، ولو غنية ذات قدر من عجن وكنس وفرش وطبخ له لا لضيوفه فيما يظهر، واستقاء ما جرت به العادة وغسل ثيابه).


    الشافعيه

    جاء في (المهذب) في فقه الشافعية لأبي اسحق الشيرازي- رحمه الله- ( ولا يجب عليها خدمته في الخبز والطحن والطبخ والغسل وغيرها من الخدم لأن المعقود عليه من جهتها هو الاستمتاع، فلا يلزمها ما سواه).



    الظاهريه

    قال الإمام ابن حزم الظاهري رحمه الله: ( وليس على الزوج أن ينفق على خادم لزوجته، ولو أنه ابن الخليفة وهي بنت الخليفة وإنما عليه أن يقوم لها بمن يأتيها بالطعام والماء مهيأ ممكناً للأكل غدوة وعشية، وبمن يكفيها جمع العمل من الكنس والفرش).


    الحنابله

    قالوا: ( وليس على المرأة خدمة زوجها من العجن والخبز والطبخ وأشباهه ككنس الدار وملء الماء من البئر، نصّ عليه أحمد؛ لأن المعقود عليه من جهتها هو الاستمتاع بها، فلا يلزمها غيره كسقي دوابه وحصاد زرعه)، ولكنهم مع هذا قالوا: ( لكن الأولى لها فعل ما جرت العادة بقيامها به، لأنه العادة ولا تنتظم المعيشة من دونه ولا تصلح الحال إلا به).


    اما شيخ الاسلام احمد بن تيميه

    ( ويجب على المرأة خدمة زوجها بالمعروف ومن مثلها لمثله ويتنوع ذلك بتنوع الأحوال فخدمة البدوية ليست كخدمة القروية وخدمة القوية ليست كخدمة الضعيفة).




    ولكن



    ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قضى على ابنته فاطمة بخدمة البيت وعلى علي ابن أبي طالب ما كان خارجاً عن البيت من عمل.



    هذا والله اعلم


    ابو عمر
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    ( اضغط عالصوره )حسابي في تويتر مهتم بالأخبار الرياضية


  8. #8
    مراقب عام سابق العبقري is on a distinguished road الصورة الرمزية العبقري
    تاريخ التسجيل
    13-02-2007
    المشاركات
    14,264



    من مواضيع العضو
    رمزية !!!!
    رمزية !!!
    رمزية !!



    افتراضي

    جزاكم الله خير يا شباب على تفاعلكم في الموضوع ..













    العبقري


    http://about.me/YasserBalbaid

    | |


  9. #9

    افتراضي

    اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

    ما أروعها من اخلاق وصفات ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sharshabiil مشاهدة المشاركة
    أين الناس من هذا ؟! أين الناس من هذا ؟!
    كبت وتضييق على النساء ! ماأنزل الله به
    من سلطان ! كله بسبب تقاليد لا علاقة لها
    بالإسلام !
    والله صدقت .. بعض الناس يعاملون (زوجاتهم ) على انهم دون احساس ..

    تعلموا يا عالم من أخلاق وصفات اشرف خلق الله

    وجزاك الله الف خير اخوي ياسر


  10. #10

    افتراضي

    صلى الله عليييه وسلم..


    رسولنا حبيبنا قدوتنا محمد عليه الصلاة والسلام..سيرتة النبويه افضل علم يأخذ في كل زمان ومكان بعد القرآن الكريم..ومن مشى على كتاب الله وسنة نبيه...فقد اختار درب الفلاح..


    اخوي العبقري..اعجز عن اشرح مدى امتناني لهذا الموضوع الراائع


    لن اقول يعطيك الف عافيه..فأنت تستحق اكثر من هذا..ولا يوجد اكرم من الخالق


    لذالك جزاااك الله خيراً كثييراً يارب ووفقك الله في طاعته
    سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم
    لا أله الا الله محمد رسول الله

    حنا ليا طق الحجر جنب الحجر..والموت وقد واستعر.. والحرب تقرع بالطبول..راياتنا خلف الرسول..وهتافنا يوم الظفر.عمر,عمر,عمر,عمر,والله اعلى وأجل,,يسقط هبل


  11. #11

    افتراضي

    جزاك الله خير اخي ياسر عالموضوع القيّم .. ولكم في رسول الله أسوة حسنة .. كان صلى الله عليه وسلم

    أفضل البشر بحق فهو مثال لكل صفة حسنة أكمل البشر على الإطلاق اللهم أجمعنا به وأسقنا من حوضه !


  12. #12

    افتراضي



    جزاك الله خير يا ياسر .. ما قصرت !

    أما عن صفات وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ، فهي ما تخلِص

    ما قصرت يا ياسر ..



  13. #13

    افتراضي

    اللهُم صلي وسلم على محمد وآل مُحمّد ..

    جزاك الله خير عزيزي ياسِر , موضوع متكامل والكمال لوجه الله ..


    في انتظار جديدك ,
    (( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب
    جميعاً إنه هو الغفور الرحيم
    ))
    (( ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن الله غنيٌ حميد ))


    .. اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد ..



  14. #14

    افتراضي


    اللهم صلى على محمد وآل محمد

    موضوع رائع جداً وشيق عن نبيينا نبي الأمة وهادينا

    ربي يجزاكـ خير على كل حرفـ





  15. #15

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اللهم صلِ وبارك عليه و على آله وصحبه وسلم

    جزاك الله خير أخوي ياسر و ما قصرت


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (0 من الأعضاء و 3 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك