منتدى الرياضة إلى الأبد

يعد هذا الموقع احد اكثر المواقع تطورا على المستوى العربي في مجالي الرياضة و السيارات والمباريات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب. ، انضم الآن و تابع جديد الرياضة حول العالم وشارك بأفكارك و آراءك. و جرب اجمل الألعاب الرياضية



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضـو ذهبـي ورئيس رابطة الاتفاق حبيبنا الأتي is on a distinguished road الصورة الرمزية حبيبنا الأتي
    تاريخ التسجيل
    10-07-2005
    المشاركات
    15,180




    افتراضي المدن المضيفة لكأس العالم 2010 | معلومات - 5 أمور رائعة - ملاعب .. ( جميع مدن الموندي

    بسم الله الرحمن الرحيم








    بولوكواني




    EttifaQ.com

    توصف بولوكواني دوماً بأنه الأرض الحيوية والمليئة بالألوان وسط بحر من الأعشاب والتي تحيط بها جبال رائعة المنظر وهي أيضاً موطن العديد من الأشخاص الرائعين الذين يتميزون بالإختلاف الثقافي. وتقع بولوكواني وسط محافظة ليمبوبو على الحدود مع بوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق، وهي القلب النابض لاقتصاد وثقافة ليمبوبو فضلا عن كونها مركزاً حيوياً لجلب الاستثمارات الخارجية. كما تعتبر المنطقة موطن أكبر شجرة في القارة الأفريقية التي يطلق عليها اسم 'البواباب' أو الشجرة "المقلوبة.

    وكانت بولوكواني، التي تعني المكان الآمن، تعرف في السابق بإسم بيترسبيرج. وتعج الأراضي المحيطة ببولوكواني بالأساطير وأصداء الحضارات القديمة، بدءاً من شعب المابونجوبي الذي شهد فترة ذهبية خلال العصر الحديدي، فضلا عن حضارة المودخادجي و"ملكة المطر".

    كما يسمح متحف باكون مالابا المفتوح في الهواء الطلق بشمال "السوثو" لزواره باكتشاف الحياة اليومية للشعب الباكوني النشيط، الذي ينحدر من قبائل السوثو الشمالية.

    ويضم متحف البولوكواني، الموجود في البيت الأيرلندي أو "الأيريش هاوس"، معارض مهمة لتاريخ المدينة وضواحيها، بالإضافة إلى أدوات تقليدية تعود إلى العصرين الحجري والحديدي.

    كما أن الإمكانيات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة تمنح للزوار فرصة خوض غمار تجربة رائعة عن طريق تنظيم رحلات على متن سيارات رباعية الدفع أو سيرًا على الأقدام.

    تاريخ المنطقة
    تضرب مدينة بولوكواني في جذور التاريخ، حيث تختزن ذاكرة المنطقة حضارات القبائل الرحل في العصر الحجري والحديدي ثم المهاجرين الأوربيين بعد ذلك.



    وقد استقر شعب المابونجوبي في المنطقة منذ ألفي سنة خلت ويوجد موقع المابونجي، الذي يصنف ضمن خانة التراث العالمي، على تقاطع نهري ليمبوبو وساشي على الحدود الفاصلة بين زيمبابوي وبوتسوانا وجنوب أفريقيا، وهو الموقع الذي يوثق كذلك حضارات عاشت في المنطقة ما بين سنة 1000 و1300 بعد الميلاد.

    وتعتبر بولوكواني عاصمة لمحافظة ليمبوبو الواقعة في أقصى شمال جنوب أفريقيا، والتي يعود ازدهار اقتصادها والطفرة النوعية التي شهدتها بالأساس إلى اكتشاف الذهب في منطقة إيرستولينج المجاورة.

    وتأسست المدينة سنة 1886، حيث اتخذت اسمها الأول نسبة إلى الجنرال بيتروس جاكوبيس جوبيرت، قائد المستوطنين الهولنديين الأوائل بجنوب أفريقيا (أو ما يعرف بالفورتكيرز).



    كرة القدم

    أصبحت مدينة بولوكواني ممثلة ضمن الدوري الاحترافي سنة 1995 بعد أن استطاع نادي رييل روفرز الصعود إلى دوري المحترفين بالإضافة إلى ناديين أخريين من محافظة ليمبوبو لعبا في بطولة النخبة كذلك وهما ديناموس وبلاك ليوباردز الذين سقطا إلى درجات أدنى لاحقاً.


    EttifaQ.com
    ويعتبر نادي وينرز بارك من بين أشهر الأندية في المنطقة ويلعب حالياً في الدرجة الأولى. ويحتفظ ملعب بيتر موكابا بذكرى خاصة لأفضل لاعب في أفريقيا 2006 المهاجم الإيفواري ديدييه دروجبا والذي شارك للمرة الأولى مع منتخب بلاده على هذا الملعب الذي استضاف مباراة بافانا بافانا مع كوت ديفوار في 2001 ضمن تصفيات كأس الأمم الأفريقية CAF والتي انتهت بفوز جنوب أفريقيا بنتيجة 2-1 لتضمن بالتالي التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية CAF 2004.



    48 ساعة في بولوكواني




    رغم أفتقادها الى الجاذبية العالمية التي تتمتع بها مدن جوهانسبورج وكايب تاون أو ديربن، فأنت ستكتشف أن هناك أكثر مما تراه العين في بولوكواني التي تقع في مقاطعة ليمبوبو. إنها مكان رائع من أجل الإسترخاء لأنك ستستمتع بأفضل ما بإمكان الطبيعة أن تقدمه، إنها مركز رائع للإنطلاق نحو إسكتشاف بلدان أفريقية أخرى، مثل بوتسوانا وزمبابوي. EttifaQ.com

    في الصباح ، يمكنك أن تشق طريقك إلى وسط المدينة من أجل زيارة بعض المراكز التجارية في الشارع الرئيسي لثابو مبيكي ولتناول الفطور. بعد ذلك، قم بزيارة لاكدي فوندودزي وغابة تاتي فوندو من أجل الإستمتاع ببعض السكينة. تاتي هي من الغابات الأصلية المقدسة بالنسبة لشعب الفندا. شق طريقك بالسيارة نحو شمال المدينة إلى القرى الريفية القريبة من أجل إختبار حضارة الفندا. وعندما يحل الليل، شق طريقك نزولا الى كازينو ميروبا وعالم الترفيه الذي يقع على بعد خمسة كيلومترات فقط من المدينة.

    ينبغي أن تخصص اليوم التالي للاستكشاف ولإختبار اشياء جديدة. إذهب إلى وسط المدينة لبعض المطاعم وتمتع بمجموعة متنوعة من الخيارات الرائعة. بعد ذلك، أمضي بعض الوقت في التسوق. مع إقتراب منتصف النهار، حان الوقت للخروج من المدينة والإنطلاق في رحلة الإستكشاف والمغامرة.

    يجب أن ترى قرية نديبيلي. ما أن تصبح هناك، إمضي بعض الوقت معهم وتعرف على حضارتهم وتقاليدهم المذهلة. تمتع بالغداء في القرية. ومع حلول الليل، شق طريقك إلى خان جيمبي من أجل أن تحصل على فرصة الإختلاط بالسكان المحليين ومعرفة المزيد عن هذا المكان. وخلال تواجدك هناك، - إرقص حتى طلوع الشمس!.










    بيتر موكابا




    ستشيد مدينة بولوكوان ملعب جديداً لبطولة كأس العالم 2010 FIFA وسيقع في مجمع "بيتر موكابا" الرياضي الذي سيبعد عن مركز المدينة خمسة كيلومترات وستصل القدرة الإستيعابية لهذا الملعب الجديد 45 ألف مقعد.

    وسيشكل هذا الملعب إضافة كبيرة لمحافظة ليمبوبو التي تضم أكبر عدد من لاعبي كرة القدم المسجلين في جنوب أفريقيا.

    وسمي الملعب بهذا الإسم تكريماً للمناضل "بيتر موكابا" الذي كان أحد النشطاء السياسيين خلال نظام التمييز العنصري في جنوب أفريقيا واشتهر "موكابا"، الذي ولد وعاش في بولوكوان، بروحه النضالية العالية وكان قائداً ملهماً.





    ملاعب المدينه :




















    تتمتع تشواني/بريتوريا بتراث متنوع وغني، كما تزخر بتعدد متاحفها وآثارها التاريخية المنتشرة في كافة أرجاء المنطقة، وتعتبر هذه المدينة الفريدة مركزاً يعج بأشكال الفنون الحديثة والتقليدية على حد سواء، مما يجعل المدينة مثالاً للمزج بين الأصالة والمعاصرة.

    ولا يعتبر هذا التنوع الثقافي والإنسجام ميزة المدينة الوحيدة، إذ تعتبر تشواني/بريتوريا كذلك عاصمة جنوب أفريقيا، وتضم مختلف السفارات المعتمدة بالبلاد فضلاً عن المقر الرسمي للحكومة المركزية، والذي يطلق عليه إسم يونيون بيلدينجز" (بنايات الإتحاد)، وكان هذا الموقع مسرحاً لجميع الإحتفالات الرئاسية التي تمت فيها تولية الزعيم نيلسون مانديلا وتابو مبيكي والرئيس الحالي جيكوب زوما على رأس الهرم الحكومي في البلاد.

    وبعيدا عن الشؤون الإدارية، تزخر المدينة بثقافة حية تنعكس من خلال أعداد المتاحف والآثار التاريخية والبنايات المعمارية ومراكز الفنون المنتشرة في كافة أرجائها، ويمكن لزوار تشواني/بريتوريا، على سبيل المثال لا الحصر، اكتشاف العلوم الحديثة في متحف العلوم والتكنولوجيا أو دار طباعة العملة بجنوب أفريقيا التي يعود تاريخها إلى سنة 1892، بالإضافة إلى تنظيم السهرات الترفيهية في الفنادق الفاخرة، وليس هذا كل شيء، فمسرح الولاية؛ ستايت ثياتر وساحة الكنيسة؛ تشرش سكوير غالباً ما تستضيف عروضاً فنية ومسرحية محلية وعالمية، حيث تمنح لعشاق الثقافة المسرحية والفنية فرصة العثور على ضالتهم في المدينة، دون أن ننسى بطبيعة الحال الإمكانيات الطبيعية التي تزيد من جمال وأهمية تشواني/بريتوريا، حيث يمكن لزوارها الإستمتاع بالحياة البرية وبمشاهدة الجاموس والظبي والفهد وابن آوى والزرافة والسمور.

    تاريخ المدينة
    أنشئت بلدية مدينة تشواني في 5 ديسمبر/كانون الأول 2000. وتضم البلدية مجالس 13 مدينة وقرية سابقة وتقوم بعملها بنظام العمدة التنفيذي. وتضم هذه المجالس كلاً من بريتوريا وسينتوريون وأكاسيا وسوشانجوفي والمناطق المحيطة بمابوباني وأتيريدجيفيل وجا-رانكوا ووينترفيلد وهامانسكرال وتيمبا وبينارسريفير وكروكودايل ريفر وماميلودي.

    ويعتبر شعب النديبي أول من استوطن ضفاف نهر تشواني الذي سمي بهذا الاسم كناية على زعيم ينتمي إلى هذه القبيلة، وسميت هذه المنطقة بعد ذلك بريتوريا، التي أصبحت سنة 1855 أول عاصمة لجمهورية جنوب أفريقيا، بعدما أصبحت مستعمرة هولندية.

    وللزعيم نيلسون مانديلا تاريخ لا ينسى في مدينة بريتوريا، باعتبار أنها كانت مسرحا لمحاكمة ريفونا تريجن التي أدين فيها الزعيم التاريخي بالخيانة العظمى وسجن فيها، قبل أن يصبح في سنة 1994 أول رئيس منتخب بطريقة ديمقراطية في جنوب أفريقيا.

    كرة القدم
    تتمتع تشواني/بريتوريا بتاريخ كروي مهم مع الدوري الإحترافي بجنوب أفريقيا، كما تعتبر موطن العديد من نجوم الكرة في هذا البلد، وكان كل من أركاديا وبيريا بارك من بين الأندية التي سطع نجمها فوق سماء كرة القدم الجنوب أفريقية سابقا، قبل أن يتركا المجال في السنوات الأخيرة لأندية أخرى تلعب أدوارا قيادية داخل هذا الفضاء الكروي الاحترافي، خاصة ماملودي صنداونز وماميلودي يونايتد وبريتوريا سيتي (الذي سمي لاحقاً بنادي سوبرسبورت يونايتد).

    ورغم أن نادي أركاديا استطاع تحقيق ثلاثة ألقاب في سنة 1974 ، فإن ماملودي صنداونز يبقى المفخرة الحقيقة لجماهير المدينة، حيث حطم الرقم القياسي لعدد الألقاب المتتالية في دوري المحترفين بعد أن تُوِج بطلا للمسابقة خمس مرات على التوالي منذ 1988، كما احتل المرتبة الثانية في كأس أفريقيا للأندية CAF 2001، كما يطلق على لاعبي صنداونز لقب البرازيليين نظراً لتشابه زيهم الأصفر والأزرق بزي منتخب السامبا.

    تجدر الإشارة إلى أن جامعة بريتوريا تضم أكبر أكاديمية للتفوق الرياضي في جنوب أفريقيا، فضلاً عن اهتمامها بكرة القدم النسائية، حيث تملك أكبر عدد من اللاعبات اللواتي يشكلن فرقاً متميزة تمارس على أعلى مستوى في البطولات المحلية.

    ناس بوثا: تشواني/بريتوريا

    (FIFA.com) الاربعاء 13 يناير 2010

    Backpagepix


    هل لك أن تذكر لنا ثلاثة أماكن في مدينتك يجب على الزوار زيارتها؟
    حديقة الحرية ويونيون بيلدينجز (الإقامة الرئاسية) وملاعب الجولف الرائعة.

    ما الذي يمكن للزوار أن يتوقعوه من مشجعي كرة القدم الذين ينتمون للمدينة؟
    إن المشجعين في هذه المدينة في غاية اللطف ويتميزون بكرم الضيافة وحسن الإستقبال. إلا أن كل فرد منهم يعتبر نفسه خبيراً في اللعبة. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى شغفهم بالساحرة المستديرة.

    ما هو المكان الذي تحب التنزه فيه في المدينة، ولماذا؟
    كلما سمح لي الوقت بذلك، أقصد ساحة هاتفيلد وساحة بروكلين، حيث يمكنني أن أتسوق وأن أحتسي فنجان قهوة. أنا في الواقع أستمتع بالتجوال في أغلب مراكزنا التجارية هنا.

    إن أردت أن تقضي يوماً خارج المدينة، إلى أين يمكن أن تذهب؟
    أول مكان يتبادر إلى ذهني هو صَن سيتي في روستنبرج؛ فهي وجهة يجب أن يحرص الزائر على زيارتها. يمكنني أيضاً أن أقصد حديقة ليون بارك في كروجرسدروب وهارتبيسبورت دام.

    من هي في رأيك أشهر شخصية تنحدر من مدينتك، ولماذا؟
    ينحدر من تشواني/بريتوريا الكثير من المشاهير. وبما أن اللائحة طويلة، فلن أذكر أحداً منهم.

    كيف سيؤثر احتضان جنوب أفريقيا لكأس العالم FIFA 2010 في مدينتك؟
    ستكون فرصة لتشواني/بريتوريا أن تظهر للعالم بأسره أنها مدينة رائعة وذلك بفضل جوّها الذي أحسبه الأروع في العالم.











    يقع ملعب "لوفتوس فيرسفيلد" في قلب تسواني/بريتوريا وتبلغ طاقته الإستيعابية الحالية 45 ألف مقعد. ولا يحتاج الملعب إلا لبعض التحسينات ليكون جاهزاً لاستضافة نهائيات كأس العالم FIFA 2010 وكأس القارات 2009 FIFA.

    وكان موقع الملعب قد استضاف أول حدث رياضي في 1903 وقد سمي الملعب بهذا الاسم تكريما للسيد "روبيرت أوين لوفتوس فيرسفيلد" الذي ساهم في تنظيم الحياة الرياضية وازدهارها في مدينة بريتوريا. واستخدم الملعب لاستضافة العديد من الأحداث الرياضية مثل كأس العالم للرجبي 1995 وكأس أمم أفريقيا 1996 CAF وهو الملعب الذي يستخدمه "ماميلودي صنداونز" لاستضافة مبارياته في الدوري.

    كما استضاف هذا الملعب المعروف باسم "لوفتوس" عدة مباريات دولية كان أبرزها تلك التي حقق فيها منتخب جنوب أفريقيا أول فوز له على منتخب أوروبي بفوزه على السويد بنتيجة 1-0.



    ميدان الكنيسة
    يقع ميدان الكنيسة في قلب مدينة بريتوريا، وينظر إليه باعتباره مهد هذه المدينة التي تطورت لتصبح ما هي عليه الآن. وترجع تسمية المكان بهذا الاسم إلى أنه كان في الأصل سوقاً يجتمع فيه المزارعون بعرباتهم التي تجرها الثيران وخيامهم في وقت "ناجمال" أو العشاء الرباني المقدس.

    حدائق الحيوان الوطنية في جنوب أفريقيا
    حدائق الحيوان الوطنية في جنوب أفريقيا هي أكبر حديقة حيوان في البلاد، وهي الوحيدة ذات الطابع الوطني. وتمتد رقعة الحديقة على مساحة 80 هكتاراً يعيش عليها 2.586 عينة، ويزورها سنوياً أكثر من 600.000 زائر. وهي تضم متنزهاً للزواحف وأكبر معرض داخلي للحياة البحرية في البلاد.

    مباني الاتحاد
    أبرز معالم تشواني هي مباني الاتحاد الشاهقة، التي ترتفع في شموخ وعظمة فوق مينتييسكوب وتطل على المدينة. وترمز مباني الاتحاد إلى سلطة الدولة ووضع هذه المدينة باعتبارها مقر الحكومة الوطنية. وهي المكان الذي تقام فيه المراسم الوطنية، وكان هو المكان الذي تقلد فيه نيلسون مانديلا رئاسة حكومة الاتحاد الوطني في أبريل/ نيسان 1994.

    متنزه الحرية
    متنزه الحرية هو مكان يمتد على مساحة 52 هكتاراً ويقع فوق سالفوكوب، في موقع يطل على مشهد بانورامي لتشواني/ بريتوريا وأشهر المعالم هناك. ومتنزه الحرية موقع تراثي يعرض صورة جديدة لتاريخ جنوب أفريقيا، ويكرم أبطال وبطلات الكفاح في سبيل المساواة والحرية. إن هذه السمة الجوهرية راسخة في روح المتنزه، وهي ترمز للروابط التي تجمع أهل جنوب أفريقيا من كل الفئات والأعمار.

    أثر فورتريكر
    يستقر أثر فورتريكر على قمة واحد من التلال الكثيرة الواقعة حول بريتوريا. وكان مصممه هو المعماري الجنوب أفريقي الشهير جيرارد مويرديك، وأقيم ليكون نصباً تذكارياً ويبقى لألف سنة شاهداً على التاريخ وموضحاً لمعنى الهجرة الكبرى. إن أثر فورتريكر يخلد ذكرى الرواد الأوائل، الذين كان يقدر عددهم بحوالي 15.000 شخص ينحدرون من أصول فرنسية وألمانية وهولندية، والذين غادروا الكيب في حوالي عام 1835 وارتحلوا على عربات الثيران إلى المناطق الداخلية من البلاد، بحثاً عن الاستقلال والتحرر من الحكم الاستعماري.










    تعتبر مدينة جوهانسبرج المحور الاقتصادي والتجاري الأساسي في جنوب أفريقيا، حيث تساهم بحوالي 12% من الناتج المحلي الإجمالي.

    كما تعتبر ملاذا آمنا للباحثين عن الهدوء والراحة، ويطلق عليها سكانها اسم "جوزي"، وبالرغم من النشاط التجاري المكثف الذي تشهده بشكل متواصل والضوضاء التي تنتج عن ذلك، تعتبر جوهانسبرج مدينة خضراء بحكم ثروة الغابات التي تزخر بها والأشجار العديدة المنتشرة في منتزهاتها، والبالغ عددها 2328 منتزها.

    وبالإضافة إلى هذه الثروة الطبيعية، تفتخر جوهانسبرج بثروة ثقافية مهمة تتمثل بالخصوص في المتاحف العديدة المنتشرة في مختلف أرجاء المدينة، ويعتبر أبرزها "آبارتهايد ميوزيوم"، ذلك المتحف الذي يخلد ملحمة مواجهة نظام التمييز العنصري الذي عاشت تحت وطأته جنوب أفريقيا خلال سنوات طويلة من القرن الماضي، إضافة إلى متحف "كونستيتيوشن هيل" ومتحف الذاكرة الحية لأحياء الضاحية الجنوبية الشرقية، المعروفة باسم "سويتو"، دون إغفال سوق "الماي ماي" الذي يعتبر أقدم الأسواق في جوهانسبرج، وهو عبارة عن مرتع خصب لعشاق الطب التقليدي.

    ولا تبعد مدينة جوهانسبرج كثيرا عن منطقة "مهد الإنسانية" التي تصنفها منظمة اليونيسكو ضمن خانة التراث العالمي، حيث تضم كهوف "ستيركفونتين" التي وجد فيها أقدم هيكل عظمي شبيه بالإنسان على الإطلاق.


    تاريخ المدينة

    تُعرف جوهانسبرج باللغة التسوانية باسم "إيجولي"، أي أرض الذهب، وينتمي سكانها الأولون إلى العصر الساني والعصر الحجري، وقد تغير وجه المنطقة بعدما ولَّد منقب استرالي الاهتمام بالثروة المعدنية الكائنة تحت سطح هذه المنطقة.

    واتخذت جوهانسبرج صفة المدينة سنة 1886، أي خلال بدايات مرحلة التهافت على الذهب، كما أصبحت معقل للنشاط السياسي والنضال خلال سنوات "الآبارتهايد"، والذي ساهمت "سويتو" بشكل كبير في القضاء عليه وتحرير جنوب أفريقيا من آفته، حيث اجتمعت العديد من الحركات المناهضة لنظام التفرقة العنصرية سنة 1955 بكليبتاون لتوقيع 'ميثاق الحرية' الذي يقدس مبدأ المساواة بين الجميع، وهو الأساس الذي بني عليه دستور جنوب أفريقيا الحالي.


    كرة القدم

    تعتبر مدينة جوهانسبرج مركزا لكرة القدم بجنوب أفريقيا وحجر الأساس للممارسة الاحترافية بالبلد، حيث تنتمي أغلبية نوادي الدوري الوطني إلى المدينة وضواحيها، والتي احتضنت ملاعبها جملة من المباريات التاريخية.

    وقد كان مركز المدينة قلب تطور الكرة الجنوب أفريقية، حيث كانت معالم الكرة الاحترافية في البلد ترسم في مكاتب جريدة "راند دايلي مايل" القديمة سنة 1958، ليتم الخوض في النقاشات الكروية بعد ذلك في "فندق راند الدولي".

    كما سبق لنوادي كروية مثل "هايلاند بارك" و"رانجيرز" و"لوستيانو"، التي لم يعد لها وجدود على الخارطة الكروية، بالإضافة إلى نادي "جومو كوسموس" و"كايزر تشيفس" و"أورلاندو بايراتس" التتويج بلقب دوري الدرجة الأولى في جنوب أفريقيا.

    ويتميز نادي "كايزر تشيفس" و"أورلاندو بيراتس" بوضع خاص، إذ يفخر الناديان بأكبر قاعدة جماهيرية من بين أندية جنوب أفريقيا جميعها، ومن السهل على أي متتبع لأحداث الكرة بهذا البلد أن يدرك مدى قوة وأهمية ديربي سويتو الذي يجمع بين هذين العملاقين، إذ تُعتبر هذه الموقعة المحلية من أشد اللقاءات قوة وأكثرها تنافسية ضمن مباريات الكلاسيكو العالمية.

    وقد أنجبت المدينة عدداً من اللاعبين الأكفاء من طينة "جومو سونو"، مؤسس نادي "جومو كوسموس إف سي"، و"كايزر موتونج"، مؤسس نادي "كايزر تشيفس"، اللذين كانا يلعبان في بطولة أمريكا الشمالية، حيث كان "سونو" يلعب إلى جانب الأسطورة "بيلي" والقيصر "بيكنباور" في نادي "نيويورك كوزموز".

    ويبقي "باتريك 'أيس' نتسولونجو" واحداً من أعظم ما أنجبته الملاعب الجنوب أفريقية على الإطلاق، إذ حقق هذا النجم نجاحاً كبيراً في دوري اتحاد أمريكا الشمالية لكرة القدم NASL.

    ويُعد نادي "ويتس" التابع لجامعة "ويتسواترسراند" من بين فرق جوهانسبرج التي تلعب في القسم الممتاز، ويعتبر "ويتس" أحد أكبر الأندية في العالم، إذ يضم أكثر من 1500 لاعب في مختلف الفئات العمرية، وباعتبار انتمائهم للجامعة، فإن لاعبي الفريق وجماهيره يوصفون بـ"الأذكياء".

    كما يعتبر الرئيس الأسبق "نيلسون مانديلا" مصدر حظ لمنتخبات كرة القدم في جنوب أفريقيا، حيث كان حاضرا في نهائيات كأس العالم للرجبي في ملعب "إليس بارك"، والتي شهدت تتويج منتخب بلاده بطلا للعالم سنة 1995، كما كان حاضرا سنة بعد ذلك في ملعب "مدينة كرة القدم" لمتابعة نهائيات كأس أمم أفريقيا CAF، والتي فازت بها جنوب أفريقيا كذلك.







    جولة سياحية في سويتو
    سويتو هي أكبر مدن ااصفيح في جنوب أفريقيا خلال أيام الفصل العنصري "أبارتهيد"، واكتسبت شهرتها العالمية لاحتضان معظم الثوار في البلاد. اتخذ نيلسون مانديلا السجين السابق في جزيرة روبن والأسقف دزموند توتو من شارع فيلاكازي الشهير مسكناً لهما.


    متحف التفرقة العنصرية



    متحف التفرقة العنصرية هو المكان الذي يُعرض فيه معظم تاريخ جنوب أفريقيا. تاريخياً، هذا المتحف هو من أهم الأمكنة في البلاد نظراً لأهميته في مجال التعليم ومحتوياته الفكرية.


    ساحة والتر سيسولو



    هذه الساحة مهداة إلى والتر سيسولو، أحد رموز البلاد الذي قاتل بشراسة ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. أمضى سنوات عدة في جزيرة روبن، وهو مكان سيء السمعة استُخدم لسجن النشطاء السياسيين في جنوب افريقيا القديمة.


    ساحة هكتور بترسون



    يُعتقد أن هكتور بترسون هو أوّل شخص أُصيب خلال مظاهرات الطلاب الشهيرة يوم 16 يونيو/حزيران في سويتو، حيث استعملت الشرطة المحلية ذخيرة حيّة في وجه الطلاب الذين كان يحتجون ضد استخدام الأفريكانية كلغة تعليمية. في وقت الحادثة، ظهرت صورة بترسون (14 سنة) في جميع أنحاء العالم ما تسبب بموجة إحتجاجات وإدانات عارمة على الساحة الدولية.


    برج تلة الدستور


    في هذا الموقع كتب أول دستور لجنوب أفريقيا الديمقراطية. انه أحد أبرز المواقع كما استضاف مؤتمرات كثيرة وعدة أحداث تحمل طابعاً تاريخياً.








    هناك قول مأثور في جنوب أفريقيا يقول أن: "الحياة تبدأ وتنتهي في جوهانسبورج، مدينة الذهب والسعادة".

    تماشياً مع هذا الشعور، تقع جوهانسبورج في قلب جنوب أفريقيا، ونظراً لموقعها المركزي فهي تجمع الكثير من الناس، لتخلق مدينة مثيرة حيث تمتزج حضارات عدة لتنتج تجربة مبهجة لأي سائح في المدينة.

    استمتعوا صباحاً بتناول الفطور في قوس "ملروز"، على بعد خمس دقائق من ساندتون. بعد زيارة الكنوز المحليّة مثل "روزبنك كرافت" و"أرتس ماركت"، توجهوا شرقاً إلى بلدة "ألكسندر" ثم لاحقاً إلى "ميدراند". عندما تصلوا هناك، إبحثوا عن ساحة "براي" الشعبية (يسميها المحليون "تسيشا نياما") حيث ستُقدّم لكم مأكولات شهيّة.

    بعد الغداء، افتحوا محافظكم واتجهوا إلى أبراج ساندتون، أفضل مركز للتسوّق في المدينة، وابحثوا لأنفسكم (أو لحبيبكم) عن بعض الهدايا. وإذا كنتم من هواة المسارح، فلا يجب عليكم أن تفوتوا رؤية مسرح "ماركت" في قلب المدينة، فهو يقدّم عروضاً متنوعة.

    مع حلول المساء، سيكون مؤسفا أن لال تختبروا ملهى "تابو"، وهو مكان مفضّل للسياح والمحليين على حدّ سواء، حيث الرقص أمر لا بدّ منه.

    وإذا كان الجانب التاريخي من جوهانسبورج يهمّكم، يجب أن تخصّصوا اليوم الثاني من زيارتكم لاكتشافه أكثر وهناك الكثير من المواقع في متناولكم.

    تلّة الدستور هي المكان الأمثل للإنطلاق، ومن ثم متحف الفصل العنصري "أبارتهيد"، وهو عبارة عن مخزن حيوي للدلالة على الصراعات التي أوصلت جوهانسبورج إلى المدينة الرائعة التي نعرفها اليوم.

    يجب أن تسجّلوا بلدة سويتو ضمن خارطة طريقكم، على مسافة قريبة من جوهانسبورج، حيث بإمكانكم ان تلتذوا بطعام محلي تقليدي في عدد كبير من المطاعم.

    عندما تصلون الى التخمة، يجب أن تجدوا الوقت المناسب لزيارة شارع "فيلاكازي"، حيث المنزل السابق لنيلسون مانديلا والأسقف ديزموند توتو، وهو مصدر تراثي آخر لا يجب تفويته.

    وبحال بقيت لديكم الطاقة بعد كل هذا، اقتنصوا الفرصة ليلاً لزيارة "أفروديزياك" و"فودو لاونج".








    بني ملعب "إيليس بارك" في 1928 في بادئ الأمر ليكون ملعباً للرجبي قبل أن يتم هدمه وإعادة تشييده في 1982 مجدداً ليكون ملعباً خاصاً للرجبي. وسمي هذا الملعب نسبة إلى "جي دي إيليس" الذي كان مستشاراً في مدينة جوهانسبرج والذي وافق على تخصيص أرض تمتد على مساحة 13 إكراً لبناء الملعب.

    واستخدم الملعب لنهائيات كأس العالم للرجبي IRB 1995 كما احتضن العديد من المباريات التي لا تنسى حيث تعادل منتخب جنوب أفريقيا مع الأرجنتين بنتيجة 1-1 في 1995 كما شهد أيضاً تعادل المنتخب سلباً مع بطل كأس العالم FIFA منتخب فرنسا في مباراة ودية في 2000.

    ويعتبر الملعب في الوقت الحالي ملعب نادي "أورلاندو بايرتس أف سي" الذي يلعب في دوري المحترفين والذي أصبح أول فريق من جنوب أفريقيا يفوز بكأس الأندية الأفريقية CAF في 1995.

    واحتضن هذا الملعب كذلك مباراة توديع "نيلسون مانديلا" بعد انتهاء ولايته الرئاسية والتي جمعت نجوم أفريقيا في مواجهة أبرز نجوم العالم. وانضم نجوم أفريقيا "كالوشا بواليا" و"مارك فيش" و"لوكاس ريديبي" و"تيجاني بابانجيدا" إلى منتخب نجوم العالم الذي ضم أيضاً "ريجوبيرت سونج" و"دونجا" و"لويس هيرنانديز" و"كلاوديو سوريز" لتحية القائد العظيم في جنوب أفريقيا.

    وسيخضع الملعب إلى تعديلات وتحسينات طفيفة لكي يكون جاهزاً لاستضافة كأس القارات FIFA 2009.












    يمكن اعتبار ملعب مدينة كرة القدم بأنه منزل كرة القدم في جنوب أفريقيا حيث تم تشييد الملعب في منتصف ثمانينات القرن الماضي وجاء بناء الملعب نتيجة مبادرة من مسؤولي كرة القدم في البلاد الذين قرروا تشييد أول ملعب بمواصفات دولية وتحملت الأسرة الكروية المحلية مصاريف إنشاؤه.

    وغص الملعب بعشرات الآلاف من مناصري "نيلسون مانديلا" بعد إطلاق سراحه في 1990 واحتشد الآلاف أيضاً في 1993 تعبيراً عن حزنهم لاغتيال "كريس هاني" كما استضاف الملعب مباريات نهائيات كأس الأمم الأفريقية 1996 CAF والتي فاز فيها منتخب جنوب أفريقيا.

    وتقع هذه المنشأة الرياضية على مقربة من مقر اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا SAFA ومركزه الجديد الذي يستضيف كلا من اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم FIFA 2010 ومكاتب FIFA.

    وسيكون ملعب مدينة كرة القدم أهم ملعب في أول نهائيات كأس العالم FIFA تقام في أفريقيا ويتميز بهندسته المميزة والفريدة حيث تم تصميم جزئه الخارجي على شكل إناء أفريقي. ويعيش 40 بالمئة من سكان "جوبورج" في مدينة سويتو على مقربة من مدينة كرة القدم وهو ما سيجعل من الملعب مركز نشاط حيوي في كأس العالم FIFA 2010.

    ويتسع الملعب حالياً إلى 80 ألف متفرج ولكن طاقته الاستيعابية ستصل إلى 94700 متفرج بعد انتهاء عملية تطويره.







    كيني نييماك: ديربان


    (FIFA.com) الاربعاء 13 يناير 2010


    هل لك أن تذكر لنا ثلاثة أماكن في مدينتك يجب على الزوار زيارتها؟
    أعتقد أن أولها كرال التي تقع في شاكا (وذلك نظراً للمكانة المرموقة التي تحتلها في ذاكرتنا التاريخية)، ويأتي بعدها ساحل 'ذي وايلد كوست'، ثم بيليتو.

    ما الذي يمكن للزوار أن يتوقعوه من مشجعي كرة القدم الذين ينتمون للمدينة؟
    إنهم مدهشون حقاً ويعشقون كرة القدم لحد الجنون، وأنا أعلم ذلك مما تابعته أيام كنت أمارس كرة القدم.

    ما هو المكان الذي تحب التنزه فيه في المدينة، ولماذا؟
    إذا كنت من ديربان، فمن الطبيعي أن تغرم بالشاطئ؛ وأنا أحب كثيراً أن أكون على الشاطئ أو على مقربة منه. وأقصد عادة الشاطئ الشمالي في ديربان، فجماله خلاب ويتميز بالهدوء والسكون. كما أنني أتمتع بمشاهدة القوارب وهي ترسو في مرفأ ديربان أو تغادره.

    إن أردت أن تقضي يوماً خارج المدينة، إلى أين يمكن أن تذهب؟
    إن اختياري هو ساحل 'ذي وايلد كوست'؛ فهو يتميز بالهدوء والمناظر الخلابة.

    من هي في رأيك أشهر شخصية تنحدر من مدينتك، ولماذا؟
    إنه بلا شك الرئيس الحالي للجمهورية (جنوب أفريقيا)، جاكوب زوما.

    كيف سيؤثر احتضان جنوب أفريقيا لكأس العالم FIFA 2010 في مدينتك؟
    ستخلف كأس العالم للبلد ثروة مهمة من البنيات التحتية، إنها الإرث الحقيقي الذي سيستفيد منه البلد. أعلم أن هذه الكلمات قيلت مراراً وتكراراً، لكني أؤمن بأن ذلك هو الواقع.











    عالم أوشاكا مارين



    لا يمكن لزيارة ديربن أن تكتمل دون اكتشاف مواقعها الساحرة ومآثرها الرائعة ومعالمها الجذابة. وكل ذلك تجدونه في عالم أوشاكا مارين. فقد تم إطلاق هذا الاسم على المكان نسبة إلى أحد أعظم القادة والزعماء، الملك شاكا، الذي قام بفتح العديد من الأمم خلال تربعه على عرش مملكة الزولو.

    ويقدم عالم أوشاكا مارين لزواره تشكيلة متنوعة من المطاعم الراقية والمتاجر الفخمة وعروض الدلافين والرحلات المائية الممتعة إضافة إلى الاستمتاع بتجربة المربى المائي الذي صُمم على شاكلة مركب غارق.



    الشاطئ


    يتميز فصل الشتاء في جنوب أفريقيا ببرده القارس وكثرة تساقطاته. بيد أن ديربن تمثل الاستثناء في هذه المعادلة، ذلك أنها تنعم
    بمناخ معتدل طوال السنة يسوده الدفء والسكينة، حيث يعتبر أفضل مناخ في البلاد. ومن المؤكد أن هذا عامل سيسمح للناس بقضاء لحظات ممتعة على رمال الشواطئ الذهبية التي تمتد على طول ساحل المدينة.

    سواء كنتم من عشاق السباحة أو ركوب الأمواج، أو حتى الاستجمام والتمتع بقسط من أشعة الشمس، فإنكم لن تجدوا أي عناء لبلوغ الشاطئ. كما يمكنكم بكل بساطة الاستمتاع بنزهة على مقربة من مياه البحر. ولا تنسوا أن ديربن تصنف ضمن أفضل 10 مدن شاطئية للاستمتاع بقضاء عطلة عائلية في آخر نسخة من لونلي بلانتس ترافل ويذ تشيلدرن.



    ساحات المقاهي والملاهي الليلة


    إن أهالي ديربن يعشقون قضاء بعض الأوقات الجميلة رفقة الأصدقاء والعائلة. وعندما تقومون بجولة حول أحياء المدينة وشوارعها، ستجدون أنفسكم تائهين وسط الروائع التي تقدمها لكم في كل لحظة وحين. إن مناطق اللهو في ديربن ستجعلكم مشدوهين لروعة المشاهد والعروض، من فلوريدا رود إلى دفنبورت، مروراً بجادة سوابو، حيث المطاعم الفخمة ذات الجودة العالية... تلك التي توفر كل شيء لكل شخص على اختلاف الزبائن وأذواقهم. هناك ستكتشفون المعاني الحقيقية لكلمات مثل "ليكر" و"جول".



    بيتشفرونت فان بارك


    في غمرة إقامة منافسات كأس العالم، ستجوب مهرجانات المشجعين كل مكان ورقعة في البلاد لإضفاء جو احتفالي على الحدث العالمي الكبير. وثمة شيء يجعل ديربن تحظى بشرف استضافة أكبر مهرجان للمشجعين، حيث تزخر بشاطئ رائع يمتد على مسافة طويلة فضلاً عن كونها ستشكل مزيجاً ثقافياً وإثنياً ولغوياً خلال أيام المونديال.

    ما أروع متابعة مباريات كأس العالم على شاشة عملاقة وسط آلاف المشجعين المتحمسين في جو أشبه ما يكون بسهرة موسيقية لإحدى فرق الروك الشهيرة.

    أمانزيمتوتي
    يعتبر أمانزيمتوتي (المياه الحلوة بلغة الزولو) أحد الأماكن التي تجعل من ديربن مدينة فريدة بامتياز، إذ لا يمكن أن تمر بالمدينة دون أن تطل عليها. وتقع أمانزيمتوتي في جنوب ديربن، وهي من أشهر وجهات الاستجمام بالنسبة لكوازولو ناتال أو مملكة الزولو، كما تعد أحد أهم المواقع السياحية في منطقة إيثيكويني الحضرية التابعة لبلدية ديربن.

    وتوفر المنطقة خدمات فندقية من الطراز الرفيع إضافة إلى المنتجعات السياحية عالية المستوى ومطاعم الخدمة الذاتية وبعض مرائب العربات والمركبات الكبيرة المخصصة للمخيمات. كما يُطلق اسم "مكان الحيتان" على الضفة الجنوبية لنهر مكومازي التي تقدم إحدى أروع صور الطبيعة وأكثرها جمالاً عندما تتراءى لك بيوت مدينة أومكوماس من نقطة بعيدة.





    48 ساعة





    تكمن أهمية نصائح السفر في كونها تدلك على الطريق كلما وجدت نفسك في مكان غريب يصعب التعرف على معالمه وجدرانه. ولا يفوتنا هنا أن ندلك على نصيحة لا تقدر بثمن: إذا سافرت إلى جنوب أفريقيا، لا تقل أن الرحلة قد انتهت قبل أن تزور ديربن، إحدى أروع مدن البلاد وأجملها.

    تُعد ديربن واحدة من أكثر الوجهات السياحية في جنوب أفريقيا، بفضل طابعها الفني ومناخها المعتدل في فصل الشتاء، حيث تتفوق على باقي المدن في البلاد خاصة في شهر يونيو\حزيران عندما يكون البرد قارصًا في باقي المناطق. وبالإضافة إلى مناخها الرائع، تزخر المدينة بشواطئ خلابة تتخللها سلسلة من الفنادق التي توفر الراحة والسكينة والطمأنينة لزوارها إضافة إلى المطاعم الفاخرة والملاهي الليلية الصاخبة، والكثير من المفاجآت الأخرى التي تسر الناظرين.

    تصور نفسك وأنت تتذوق ألذ المأكولات في وجبة الإفطار بأحد المطاعم المطلة على مياه البحر. ألك أن تتخيل متعة المشي على رمال الشاطئ ومعاينة أبرز مآثر المدينة وعمرانها في الآن نفسه. إنها متعة النزهة الشاطئية التي توفرها دربن لزوارها.

    ثم يأتي منتصف اليوم ليحل موعد زيارة عالم أوشاكا مارين، ذلك المكان الذي لا تكتمل زيارة المدينة إلا بدخوله، حيث يمكنك الاستمتاع بتجربة ويت ان وايلد بارك، وذلك عبر رحلة قصيرة لفائدة الصغار والكبار على حد سواء، فضلاً عن فيلاج وولك ذي الطابع الأفريقي، والذي يقدم لزواره تشكيلة متنوعة من المطاعم الراقية والمتاجر الفخمة.

    وبعد أن تشفي غليلك بمتعة التسوق في المحلات التجارية العالمية المصنفة من الطراز الرفيع والتي يوفرها لكم مجمع جيتويه ثياتر للتسوق أو مركز بافيليون للتسوق، يمكنك زيارة الأسواق التقليدية العديدة التي تزخر بها المدينة وضواحيها.

    وما إن يحل المساء، إلا وتبدأ المعدة في إرسال إشارات تنبيه للدماغ حتى يقرر بشأن وجبة العشاء ومكان قضاء السهرة. ومن حق المرء أن يتوه وسط الروائع التي تقدمها المدينة لزوارها في كل لحظة وحين. وإذا تعذر عليك اتخاذ قرارك، فما عليك سوى التجول في شارع فلوريدا لتجد باقة من المطاعم المتميزة التي تقدم أفضل ما جد واستجد في فن الطبخ العالمي بجميع أشكاله وألوانه، إضافة إلى مراقص وملاهي ليلية في كل ركن من أركان الحي، ناهيك عن المقاهي بكراسيها وطاولاتها على قارعة الطريق في منظر يبعث على السرور. كما يضمن سانكوست كازينو وسيبايا كازينو خدمة مميزة لعشاق السهر.

    ولا بأس بركوب المغامرة بحثاً عن متعة أكثر في اليوم الموالي. فبعد تناول وجبة الإفطار في هدوء وسكينة، حاول أن تكتشف الأماكن الجذابة التي تقع خارج أسوار المدينة، ولا تنس أنك بصدد القيام بمغامرة أفريقية، إذ توجد ديربن على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من بعض المناظر الطبيعية الأخاذة، كما لا تبعد المدينة إلا بساعة واحدة عن موقع شاكالاند الذي يمنحك فرصة التعرف أكثر على ثقافة شعب الزولو وتاريخه ومختلف قبائله، حيث يعد من أشهر شعوب القارة السمراء وأعرقها على الإطلاق.

    هل تراودك حقاً فكرة التعرف أكثر على تاريخ الزولو؟ إذاً ما عليك إلا البحث عن الطريق المؤدي إلى أشهر ساحات القتال مثل إيزاندلوانا ورورك دريفت، وهي أسماء تناقلتها الأجيال منذ مرحلة الحرب التي دارت رحاها بين قبائل الزولو والإنجليز. ويقف الموقعان الأثريان كشاهد عيان على معارك ضارية وصراع شرس بين الطرفين. أما لمن يهمه الاطلاع أكثر على حرب البور، فما عليه إلا أن يزور ليديسميث وسبيونكوب وكولينزو وغيرها من المواقع.

    وما أحلى إمضاء ساعات الظهر والعصر في إكمال المغامرة، فلن تجد أفضل من درامنسبورج أوأوخاهلامبا، كما يسميه المتحدثون بلغة الزولو من أهالي ديربن.

    وبمجرد أن يحل الليل، ننصحك بزيارة أقرب بلدة في طريقك، كأوملازي على سبيل المثال، ثم ابحث عن أقرب "شبين" أو حانة لقضاء سهرة ممتعة لا تنسى.




    ملعب المدينة




    تمتلك مدينة ديربان تاريخ كروي طويل حيث انطلق أول دوري في محافظة كوازولو-ناتال.

    ويبقى أهم لقاء احتضنته المدينة هو الذي جمع منتخب جنوب إفريقيا مع نظيره الإنجليزي في 2002 كما استضافت المدينة المباراة الأولى لجنوب أفريقيا بعد مرحلة نظام التمييز العنصري والتي فاز فيها المنتخب على الكاميرون بنتيجة 1-0 على ملعب "كينجز بارك". واستضافت المدينة أيضاً مباريات مرحلة المجموعات وربع النهائي ونصف النهائي في كأس الأمم الأفريقية 1996 CAF وتأهل منها منتخب تونس إلى نهائي البطولة بفوزه على زامبيا بنتيجة 4-2 في نصف النهائي.

    وسيواصل ملعب ديربان أمجاد المدينة وملعب "كينجز بارك" وسيكون مسرحاً عالمياً لمباريات كرة القدم حيث تبلغ طاقته الإستيعابية 70 ألف مقعد وسيتميز تصميمه بإنشاء قنطرتين مقوستين عملاقتين على علو 100 متر من سقف الملعب.

    وسيكون الملعب الجديد المكون من ثلاث طوابق جزءاً من منطقة "كينج بارك" الرياضية التي تمتاز بها مدينة ديربان وهي المنطقة التي تضم أيضاً العديد من النشاطات الرياضية الأخرى مثل ألعاب القوى والرجبي والجولف والسباحة.













    تعتبر روستنبرج الواقعة في قلب سافانا بوشفيلد مدينة هادئة تقع في المقاطعة الشمالية الغربية عند سفح جبال ماجالسبيرج الأخاذة والتي يصل ارتفاع أعلى نقطة فيها إلى 1,852 متر فوق سطح البحر وكانت منطقة تكتيكية لكثير من المعارك للسيطرة على الأراضي في أوائل القرن الثامن عشر.

    وتُعد المنطقة غنية بالثروات المعدنية حيث تفتخر بامتلاكها لأكبر مناجم البلاتين في العالم وتعتبر بذلك عاصمة البلاتين في العالم وبالتالي توفر هذه المناجم معظم فرص العمل بالمنطقة. وتعتبر المنطقة موطناً لأغنى قبائل البلاد وهو شعب بافوكينج.

    وتبعد روستنبرج أيضاً مسافة 30 كم عن مدينة صن سيتي المثيرة والمعروفة عالمياً كأحد أشهر مناطق الإستجمام لتوفيرها العديد من فرص الترفيه والراحة بالإضافة إلى العديد من عوامل الجذب السياحية وعلى رأسها قصر المدينة المفقودة. ومن بين عوامل الجذب السياحية في هذا المنتجع: رحلات منطاد الهواء الساخن ووادي الأموا وغابة كبيرة بمساحة 25 هكتار.

    ويعتبر سد هارتبيسبورت والذي يبعد مسافة 40 دقيقة عن روستنبرج، مقصداً للعديد من الناس حيث تجعله وتيرة الحياة السهلة مكاناً ممتازاً للإسترخاء.

    التاريخ
    ينحدر شعب بافوكنج من هذه المنطقة وتعني كلمة بافوكنج "شعب الندى". ويرجع أصلهم إلى شعب باكوينا حيث استقروا بالقرب من المنطقة منذ أكثر من 200 سنة ويعتبر الحاكم السادس والثلاثون لهم الملك ليرو مولوتلجي.

    وتأثرت المدينة تأثراً عظيماً بالفورتريكير (المستوطنون المزارعون الهولنديون) وكانت بالنسبة إلى هذا الشعب إحدى أوائل المدن من حيث الأهمية في تاريخهم. وفي سنة 1851 سُميت المدينة باسم روستنبرج والتي تعني مكان الراحة.

    كرة القدم
    يعتبر نادي بلاتينيوم ستارز، والذي تملكه شركة عقارات رويال بافوكينج، الفريق الوحيد المحترف من روستبرج. وضم الفريق، الذي أصبح يعرف في السنوات الأخيرة كأحد أبرز الأندية في البلاد، العديد من المواهب مثل ديلون شيبارد وجابو بولي ماهلانجو ومدافع توتنهام السابق مبوليلو "أولد جون" مابيزيلا ويدرب الفريق نجم بافانا بافانا السابق ستيف كومبيلا.

    ويلعب جارانكوا يونايتد، القادم من شمال غرب المدينة، في دوري الدرجة الأولى.

    واستخدم كل من كايزر تشيفز وموروكا سوالوز وأورلاندو بايرتس وسيلفر ستارز وجومو كوزموس ملعب رويال بافوكينج كملعب بديل لهم.






    <LI class=sep>48 ساعة






    قد نلتمس لك العذر أيها السائح الملهوف إذا لم تعجبك روستنبورج لافتقارها لمظاهر الحياة الاجتماعية العامة التي يمكن للسائحين الاندماج فيها، ولكننا ننصحك بألا تقع فريسة لهذا المظهر الخادع. فما تضمه هذه المدينة بين جنباتها أكثر مما تبديه للعيان.

    وتظل صن سيتي الساحرة وجهة أساسية للسياح لا بد لهم من زيارتها في روستنبورج. وإن أمعنتم النظر قليلاً، يمكنكم أن تكتشفوا مدى روعة تضاريسها الجبلية.

    بعد تناول وجبة الفطور، بإمكانكم أن تقودوا سياراتكم إلى مدينة هارتبيسبورت، وتستهلوا يومكم هناك في موقع منعش حقاً، وتستمتعوا بالتأمل في الطبيعة مع شروق الشمس الأخاذ.

    وفي الظهيرة، بعد تناول وجبة الغذاء في أحد أكثر مطاعم المدينة شعبية مثل "نيوز كافيه" أو "فيش إن"، يمكنكم أن تقصدوا متحف بول كروجر مشياً على الأقدام للتعرف على تاريخ المنطقة [روستنبورج هي ثالث أعرق مدينة في شمال غرب جنوب أفريقيا].

    وفور حلول الظلام، استعدوا للاحتفال على الطريقة الأفريقية الخالصة. وبدلاً من أن تقضوا وقتكم في الملاهي الليلية، لم لا تخوضون مغامرة زيارة الحانات التقليدية، حيث يمكنكم تذوق أطباق المطبخ الأفريقي الأصيل، وحيث لن تكون أقل المغامرات تشويقاً أن تستمتعوا برفقة السكان المحليين الرائعة؟ ومن بين أفضل الأماكن، يمكن ذكر "مايك تافيرن" و"جو تافيرنز" و"لاكيز تافيرن" و"آيفوري بوت".

    وقبل أن تنتبهوا، ستجدون أن يومكم قد انتهى وأصبحتم على مشارف اليوم التالي. وستكتشفون أنه من الصعب إنجاز كل ما يمكنكم القيام به من مغامرات في هذا الحيز الضيق من الزمن.

    إن لم يكن لديكم الوقت الكافي للسفر إلى مناجم البلاتينيوم، أحد المعالم التاريخية في روستنبورج والتي تساهم وحدها حالياً بنسبة 70 في المائة من الإنتاج العالمي من البلاتينيوم، يمكنكم قضاء اليوم في زيارة "بريديتورز وورلد" (عالم المفترسين). بعد ذلك، إن سمح لكم الوقت، يمكنكم اغتنام 15 دقيقة لزيارة مدينة صن سيتي الرائعة بالسيارة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الأخاذة التي تزخر بها المنطقة.








    صن سيتي: مدينة الشمس




    على أرض بوشفيلد المتماوجة، وفي قلب بركان قديم، يقع واحد من أروع المنتجعات في العالم؛ إنه منتجع صن سيتي المشهور عالمياً. ويتميز هذا المنتجع بنبض وإيقاع أفريقي خالص. كما يختلف عن أي وجهة أخرى في العالم، إذ يقع وسط الصخور القاسية في شمال غرب جنوب أفريقيا، كما تحيط بصن سيتي جبال وتضاريس أفريقية عظيمة.



    وادي الأمواج



    يستطيع زوار منتجع صن سيتي الذي يأتون للفنادق للمبيت أن يدخلوا وادي الأمواج مجاناً. إنه أكثر الحدائق المائية تطوراً في جنوب أفريقيا. وتطغى على المنظر هناك بحيرة فسيحة مجهزة بآلة يمكنها صناعة أمواج بارتفاع 1,8 متر كل 90 ثانية. ويمكن للزائر أن يستمتع بخمس جولات مختلفة عبر قنوات هذا المنتجع. ومن أعلى قمة "تمبل أوف كوريدج" (معبد الشجاعة)، الذي يستحق حقاً هذه التسمية، يقفز الغطاسون من علو 17 متراً ليسقطوا في مسبح صغير في السفح. لكن إن أراد زائر صن سيتي أن يخوض تجربة أقل مغامرة من هذه، فيمكنه أن يقوم بجولة عند "ليزي ريفر".



    محمية روستنبورج الطبيعية



    تقع محمية روستنبورج الطبيعية غرب منطقة بيئة ماجاليسبرج الطبيعية المحمية، على بعد 100 كيلومتر من بريتوريا وجوهانسبورج. وقد أنشئت المحمية في بداية الأمر على أرض مزرعة ريتفالي التي كان يملكها الرئيس بول كروجر، ليتم بعد ذلك توسيعها تدريجياً على مر السنين، وهي تمتد اليوم على مساحة 4500 هكتار تقريباً. وتتخلل المحمية جسور ماجاليسبرج الصخرية وممرات خشبية قوية تعلو المنحدرات الصخرية. وتتجمع كمية كبيرة من الماء في ما يشبه سداً صغيراً يتكون من واد فسيح وهضبة كبيرة. من هذا السد الصغير ينساب التيار المائي الرئيسي ليكون مستنقعاً كبيراً مليئاً بالقصب.



    منتجع بيلانسبورج الطبيعي



    تمتد حديقة بيلانسبورج الوطنية على مساحة 55 ألف هكتار، وهي رابع أكبر حديقة في جنوب القارة السمراء. وتتمتع هذه الحديقة بتاريخ فريد بين الحدائق الوطنية في جنوب أفريقيا. فتضاريسها القاسية ووديانها الغنية بالمياه ومرافق الإقامة الجذابة التي تزخر بها جعلت منها منطقة مفضلة للاستقرار بها لآلاف السنين. وقبل أن تعلن الحديقة محمية وطنية عام 1979، كان مجمع حديقة بيلانسبورج الوطنية في حالة مزرية، وكانت الحياة البرية منحسرة للغاية بسبب الاستيطان المكثف للمزارعين الذي كانوا يقصدون المكان لتحقيق أرباح تجارية.



    ملعب جاري بلاير للجولف

    سمي ملعب جاري بلاير للجولف باسم أحد أفضل لاعبي الجولف في جنوب أفريقيا. ويصنف من بين أجود وأشهر الملاعب في جنوب أفريقيا. ويشتهر نادي جاري بلاير كانتري بأن ملعبه هو أصعب وأقسى ملعب في البلاد. ومنذ عام 1981 ينظم النادي تحدي الجولف نيدبانك الذي تبلغ قيمته المالية مليون دولار. ويمكن القول بأن طبيعة ملعب الجولف المنبسطة خداعة. فعقباته المائية والرملية الكثيرة والأعشاب الشوكية التي لا تختفي داخل النباتات العادية كلها صعوبات تعوض خلو الملعب من الانحدارات.

    <LI class=sep>ملعب






    سُمي ملعب بافوكنج الملكي بهذا الاسم نسبة إلى شعب بافوكنج الذين يمتلكون أسهماً في مناجم البلاتين بالمنطقة.

    يُعد ملعب بافوكنج الملكي واحداً من الملاعب التي ستقام عليها مباريات كأس العالم FIFA 2010وسُمي الملعب بهذا الاسم نسبة إلى شعب بافوكنج الذين يقطنون المنطقة.

    في عام 1999، فاز شعب بافوكنج في معركة قانونية جعلتهم يملكون نسبة 20% من البلاتين الموجود في أرضهم التاريخية، وبهذا أصبحوا يمتلكون أسهماً في مناجم البلاتين بالمنطقة.


    وبعد الانتهاء من بناء الملعب، سيتسع لـ44530 متفرج.

    لعب المنتخب الوطني لجنوب أفريقيا على هذا الملعب مباراة ضمن تصفيات كأس العالم FIFA أمام بوركينو فاسو في عام 2001 وحقق الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، كما استضاف هذا الملعب مباريات عدة في دوري الدرجة الممتازة على الرغم من عدم وجود فريق خاص بروستنبرج.

    ويبعد الملعب مسافة 25 دقيقة فقط بالسيارة عن صن سيتي، ومسافة 30 دقيقة من بيلانسبرج، كما يبعد عن وسط مدينة روستنبرج مسافة 12 كم.






    .
    .
    .


  2. #2

    افتراضي

    كايب تاون




    من الصعب وجود أي سبب لعدم الوقوع في حب مدينة كايب تاون والتي تشتهر بموقعها الفريد بين المحيط والجبال ويصل ارتفاع جبل تايبل المشهور إلى 1,086 متر فوق المدينة ويعتبر أحد المعالم للبحارة الذين يمكنهم مشاهدة قمة الجبل المسطحة من على بعد 200 كم في البحر.

    وتذخر كايب تاون، التي يطلق عليها لقب "المدينة الأم" في جنوب أفريقيا، بنشاطات مختلفة تتراوح بين السير على الشواطئ الشهيرة لساحل المحيط الأطلسي إلى استكشاف المنطقة الجميلة النابضة بالحياة في بو-كاب فيما يعد خليج هاوت مركزاً لصيد الأسماك وخصوصاً سمك التونة وجراد البحر وتتميز القاعدة البحرية التاريخية في سيمونس تاون بتاريخها الرائع.

    وتعد الواجهة البحرية لفيكتوريا وألفريد مكانًا رائعًا للتسوق كما تضم حديقة مائية تصور الحياة البحرية في كل من المحيطين الأطلسي والهندي. ويبقى شارع "لونج ستريت" دوماً مكاناً للحياة الليلية الصاخبة علاوة على وجود العديد من المتاحف التي تستحق الإسكتشاف في المدينة وقد اشتهرت منطقة كايب الغربية بمجال صناعة النبيذ حيث تقام جولات على طول "طريق النبيذ".

    كما تتميز كايب تاون بتأثرها بثقافة الملايو نظراً لأن طريق التوابل كان يمر على شواطئ المدينة فيما يتخذ العديد من الأجانب من المدينة موطناً لهم وهو ما أدى إلى وجود مزيج من الثقافات في المدينة متعددة الأعراق والجنسيات.

    التاريخ
    قطن السكان لأول مرة كايب تاون 100,000 سنة قبل الميلاد عندما كان الصيادون يجولون شبه جزيرة كايب. وبعد وصول البحارة الأوروبيون سنة 1652، أصبحت كايب تاون مرفأ للبحارة الذين كانوا يسافرون على طوال الساحل الأفريقي في طريق التوابل متجهين إلى الهند.

    ولعبت المدينة أيضاً دوراً مهماً في تاريخ جنوب أفريقيا المعاصر حيث كانت تستخدم جزيرة روبن كسجن للمعتقلين السياسيين منذ سنة 1898 ولكنها اشتهرت أكثر بعدما أصبحت سجنًا لمتهمي محاكمة ريفونيا والذين كان من بينهم نيلسون مانديلا، أوليفر تامبو، والتر سيسولو وآخرين.

    وتعتبر كايب تاون العاصمة التشريعية لجنوب أفريقيا منذ سنة 1910 حيث تأسس مبنى البرلمان المستخدم حتى الآن سنة 1885.

    كرة القدم
    انجبت كايب تاون العديد من نجوم جنوب أفريقيا الدوليين الحاليين مثل "شون بارتليت" و"بيني ماكارثي" و"أندريه أريندس" وأساطير قدامى من أمثال "ألبرت جوهانسن" و"ديفيد جوليوس" الذين لعبوا مع أندية كبيرة في أوروبا.

    كما أنجبت كايب تاون أيضاً نجوم آخرين لمعوا في أعظم الأندية بأوروبا مثل "كوينتون فورتشن" الذي إنضم إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي في 1999.

    أما هداف جنوب أفريقيا الأول "بيني ماكارثي" فقد حصد نجاحاً دولياً كبيراً بفوزه بلقب دوري أبطال أوروبا UEFA مع بورتو تحت قيادة "خوسيه مورينيو" كما فاز أيضاً بجائزة الحذاء الذهبي في دوري الدرجة الأولى البرتغالي، وقد أصبح من أنجح وأشهر اللاعبين في جنوب أفريقيا خلال العقد الأخير.

    في المقابل لعب "شون بارتليت" مع نادي أف سي زيورخ في سنة 1998 قبل أن ينتقل إلى "تشارلتون أثلتيك" بعد عامين. وخلال الفترة التي قضاها في تشارلتون ساعد النادي على البقاء ضمن أندية الدرجة الممتازة الإنجليزية.

    وكان نادي هيلينك أول فريق في كيب تاون يفوز ببطولة محلية في 1971 ثم تبعه كيب تاون سيتي. وفي سنة 1995 فاز كيب تاون بالثنائية بفوزه بلقب الدوري والكأس قبل أن يتم حل هذه الأندية.

    وحافظ كل من أياكس كيب تاون وسانتوس، بطل الدوري في 2002، على كرة القدم المحترفة في المدينة ويعتبر نادي أياكس كيب تاون فرعاً لنادي أياكس أمستردام حيث يستكشف العديد من المواهب ويقوم بتصديرها إلى أمستردام مثلما فعل مع "ستيفن بينار" و"جابرييل موفوكينج" و"ستانتون لويس".

    أما نادي فاسكو دا جاما فهو ناد صغير تأسس في 1980 وعلى الرغم من صغر حجمه، إلا أن النادي كان رافداً أساسيا للمنتخب الذي ضم منه حارس المرمى "أندريه أرندسي" ولاعب الوسط "ثابو منجوميني" والمهاجم "شون بارتليت" إلى جانب "ديفيد نياثي" الذي اختير لتمثيل نجوم العالم FIFA ولعب أيضا في سويسرا وتركيا وأسبانيا.



    48 ساعة





    ماذا تفعل عندما تجد كل هذه الخيارات أمامك؟ في الواقع إن جولة مدتها 48 ساعة فقط في كايب تاون لا تفي هذه المدينة حقها على الإطلاق، ولا تشبع الزائر من سحرها ومفاتنها.

    إن الصباح هنا يدعوك للخروج للمشي في أنحاء "سينشاري سيتي" و"كانال ووك شوبينج" للتمتع بتجربة التسوق في كايب تاون. وإن شئت يمكنك الذهاب إلى أسواق المدينة، التي يقصدها السكان دائماً للبيع والشراء. وفي وقت الأصيل يحلو الانطلاق في القارب لزيارة جزيرة روبين ذات الشهرة العالمية، لتعرف المزيد عن تاريخ جنوب أفريقيا. إنها الجزيرة التي سجن فيها كثير من رموز الأمة، مثل نيلسون مانديلا، وأوليفر تامبو، ووالتر سيسولو.

    وفي طريق العودة، إذا سمح الوقت، حاول أن تمر على جبل تيبل لتستمع بمشهد لا ينسى لمدينة كايب تاون. أما في المساء، فلتتجه إلى شارع لونج لترى ذلك الحشد المبهر من المطاعم والحياة الليلية النشطة، ثم تختتم الليل بزيارة نادي "بانج بانج" في شارع لوب.

    ولابد أن يكون اليوم الثاني ممتعاً وأنت تتعرف فيه على جانب آخر من كايب تاون: حياة البلدات الصغيرة. وأول محطة هي بلدة لانجا، حيث تجد أماكن مثل مطعم راديبي، وتايجرز بليس، ولالافا، وأماكن كثيرة غيرها تقدم طعام الإفطار المعد بطريقة خاصة، الطريقة الأفريقية.

    وبعد ذلك يمكنك أن تتجه إلى البلدة القريبة المعروفة باسم جوجوليثو (التي يمكن تجاوزاً ترجمتها "فخرنا"). وكانت جوجوليثو في قلب الأنشطة المناهضة للتفرقة العنصرية في فترة الكفاح الطويل في جنوب أفريقيا. وعند انتصاف النهار، ننصحك بالبحث عن مطعم "مزولي" وتذوق بعض "أومنجكوشو نينياما" (جريش الذرة والفاصوليا مع اليخنة). إنه أحد الأماكن المفضلة لسكان المدينة، الذين يذهب بعضهم خصيصاً من الضواحي من أجل الاستمتاع باللحم اللذيذ ومأكولات شعب زوزا. ويمكن أن تنتهي جولة البلدات بزيارة خايليتشا، وهي مركز آخر له أهمية تاريخية كبيرة في جنوب أفريقيا.

    وفي طريق عودتك، يجدر بك أيضاً أن تتوقف عند منطقة "كايب فلاتس" الشهيرة، مسقط رأس بعض أشهر لاعبي جنوب أفريقيا، مثل بيني مكارثي وكوينتون فورتشن. ومع غروب الشمس، يحين موعد العودة إلى المدينة، حيث يضمن لك برنامج "أسيمبلي"، الحافل بالموسيقى والفرق الغنائية الدولية وأشهر مشغلي الاسطوانات في الحفلات الليلية الساهرة، أن تستمتع بوقتك إلى آخر لحظة.



    5 أمور رائعة





    جبل تيبل
    يجد كل من يزور كايب تاون في نفسه رغبة جامحة في أن يرى ذلك العلم الذي يتحدث عنه الجميع ويهللون له، والسبب في تلك الرغبة بسيط – فجبل تيبل هو أحد عجائب الطبيعة الخلابة، وأحد الملامح الجمالية التي تتميز بها أبرز مدن جنوب أفريقيا، كيب تاون. وسوف تلمس ذلك وتتأكد منه بنفسك، فالدقائق القليلة التي ستقضيها فوق ذلك الجبل المهيب ستجعلك تدرك أنه يستحق بالفعل كل هذه الضجة وأكثر.

    ولعل أكثر ما يحب زوار المدينة فعله هو الصعود إلى أعلى الجبل عن طريق العربات الهوائية المعلقة. وما أن يصل المرء إلى القمة، حتى يجد أمامه عدداً من السبل التي يمكنه أن يسلكها ليستمتع بالمشي، منها ممر داسي، وممر آجاما (وهو طريق شهير يتيح لك رؤية شاملة في جميع الجهات – 360 درجة – لمدينة كيب تاون وشبه جزيرة الكيب)، وممر كليبسبرينجر. إنه مكان رائع قد يروقك أن تقضي فيه يوماً كاملاً مستمتعاً بالتجول فيه على الأقدام.


    واجهة فيكتوريا وألبرت المائية


    البحر وشمس الصيف الساطعة هما أكثر ما يجذب السياح إلى كيب تاون، ولكن ثمة مكان شهير يشاركهما ذلك الصيت بجماله وقيمته التاريخية، ألا وهو واجهة فيكتوريا وألبرت المائية على شاطئ كيب تاون. تقع الواجهة المائية على بعد كيلومترات قليلة من ملعب "جرين بوينت"، ويتوقع أن تكون من أشد المناطق جذباً للسياح الذين سيزورون "المدينة الأم" أثناء نهائيات كأس العالم FIFA 2010.

    وهي تعد من أكثر الأماكن شعبية لما فيها من محال تجارية، ومطاعم، وملتقيات ليلية، وعوامل جذب سياحية، ومتاحف في ميناء المدينة التاريخي الذي يجتذب ملايين الزوار كل عام. ولا عجب في ذلك، فموقعها في قلب ميناء "المدينة الأم" وقبالة جبل تيبل الذي يلوح في أفقها القريب يسحر زائريها. وتوجد أنشطة كثيرة يمكن للمرء القيام بها، مثل الرحلات القصيرة بالطائرات المروحية، وتأجير القوارب، والقيام بالجولات اللطيفة في الميناء (ما عليك إلا السير بمحاذاة الماء واختيار ما تشاء – فالخيارات متعددة)، كما تستطيع التنقل بين مئات المحال التجارية المتنوعة، فمنها المعارض الكبرى التي تبيع أفخر العلامات التجارية المعروفة، ومنها متاجر الحلي والمجوهرات والتحف النادرة التي تبيع الأعمال الفنية والحرفية المحلية.



    جزيرة روبين


    الرحلة بالقارب إلى جزيرة روبين هي نشاط "حتمي" يجب أن يقوم به كل من يريد أن يسبر أغوار تاريخ جنوب أفريقيا، ويزور أماكن يؤمن الكثيرون في جنوب أفريقيا بأنها ترمز للأمل، والنصر، والحرية. لقد اكتشفت هذه الجزيرة منذ حوالي قرن من الزمان، ونالت شهرتها العالمية كسجن كان يوضع فيه الناشطون السياسيون في جنوب أفريقيا، حيث سجن فيها لسنوات طويلة بعض أبرز أبطال الكفاح الوطني، مثل نيلسون مانديلا، وأوليفر تامبو، ووالتر سيسولو، وجوفان مبيكي، وكثيرين غيرهم ممن رفضوا الاستسلام لنظام التفرقة العنصرية. وتبعد الجزيرة حوالي سبعة كيلومترات عن كيب تاون. وكثيراً ما يقال، رغم عدم إمكانية إثبات صحة ذلك، أن أول سجين استقبلته جزيرة روبين هو ماكاندا نكسيلي، الذي يزعم المؤرخون اللاحقون أنه غرق على سواحل خليج تيبل عندما كان يحاول الهرب.

    وبعد التخلي عن نظام التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا، تحولت جزيرة روبين إلى مقصد سياحي، وأصبحت منذ ذلك الحين وجهة تجذب السياح من كل أنحاء العالم، يفدون إلى الجزيرة أفواجاً للاستمتاع بالحياة النباتية الطبيعية النادرة التي تزين طرقات الجزيرة.


    كايب بوينت


    يفخر سكان كايب تاون بما تتمتع به مدينتهم من تنوع يأسر العين وأنشطة متعددة تسعد زوارها. وتطل كايب بوينت على مشهد فريد للمدينة، وهي تعد أيضاً أحد الأماكن التي يجب على المرء رؤيتها قبل أن يغادر كايب تاون. وللمرء أن يفعل الكثير هنا، حيث يمكن القيام بنزهة في الحديقة أو على الشاطئ، أو ركوب الدراجات الجبلية، أو تناول الغداء في مطعم "تو أوشنز" أعلى أمواج خليج "فولس باي" المتلاطمة، أو يكفي أن تأخذ القطار المعلق لتصل إلى مكان تستطيع أن تذهب منه بسهولة إلى نقطة تشاهد منها منظراً خلاباً للمحيط الأطلنطي. وإلى جانب المشهد الرائع عند هذه النقطة والبحر، تجد في مرمى البصر أهم منارة على ساحل جنوب أفريقيا، التي توجه السفن عبر أحد المسارات البحرية الخطرة، تدور فيه السفن حول النقطة التي شهدت نهاية الكثيرين عبر القرون.



    كروم كونستانتيا



    تشتهر مقاطعة الكايب الغربية في جنوب أفريقيا ببعض أجود مزارع الكروم في البلاد. ومن ثم يمكن القول بأن الرحلة إلى كايب تاون لن تكتمل إلا بقضاء بعض الوقت في استكشاف وتذوق بعض النبيذ الجيد، واستكشاف الأماكن الجميلة التي تنتجه.

    ومن هذه الأماكن مزارع كروم كونستانتيا – التي تضم بعض أقدم المزارع والمطاعم في الكيب. وكونستانتيا ضاحية جميلة تقع أسفل منحدرات جبل تيبل، وتزينها أشجار البلوط ومنازل الكيب الهولندية بطابعها الخاص. وبدأ استغلال الأراضي في زراعة الكروم في عام 1685، في مزرعة حاكم مستعمرة الكيب في ذلك الوقت، سيمون فان دير ستيل، الذي اختار قطعة كبيرة من الأرض الزراعية لنفسه ولأسرته، وأطلق عليها اسم ابنته، كونستانسيا.



    ملعب المدينة




    ستبني كيب تاون ملعب جديد لاستضافة نهائيات كأس العالم FIFA 2010 وسيتم بناء هذا الملعب في ضاحية جرين بوينت التي سيحمل الملعب اسمه منها. وستكون الجماهير قريبة من المناظر الطبيعية الخلابة المطلة على المحيط وسلسلة الجبال التي تنعم بها مدينة كيب تاون كما يعتبر موقع الملعب مثالي جداً نظراً لأنه قريب من نقطة التقاء وسائل المواصلات في المدينة وسيتم بناؤه في جزء من المنطقة المخصصة حالياً لأحد ملاعب الغولف.

    وستصل الطاقة الإستيعابية للملعب الجديد إلى 70 ألف مقعد مع انتهاء أشغال البناء والمتوقعة بحلول 2009.

    وتمتلك مدينة كيب تاون ملعباً عالمياً آخر هو ملعب "نيولاندز" ولكنه يستخدم في الأساس لمباريات الرجبي على الرغم من أنه استضاف مباريات توتنهام هوتسبر الإنجليزي في جولته في جنوب أفريقيا في 2003.

    وستمنح نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA فرصة للمدينة لبناء ملعب ذو مواصفات عالمية واستخدامات عديدة وهو سيستضيف العديد من الأحداث المتنوعة بعد نهاية البطولة.











    تعكس المساحات المفتوحة في مانجونج / بلومفونتين انفتاح شعبها الذي يعرف بالود والدفء والإحترام الكبير للضيوف ويعتبر سكان المدينة خليط فريد بين هدوء الريف وصخب المدينة.

    وتعتبر مانجونج / بلومفونتين الواقعة في قلب جنوب إفريقيا العاصمة القضائية لجنوب إفريقيا والعاصمة المحلية لمقاطعة فرى ستيت.

    حيث تقع محكمة الإستئناف، أعلى محكمة في جنوب إفريقيا، في المدينة وقد اكتمل بناء منصة قاعة المحكمة الملكية المصنوعة من الأخشاب في 1929 أما مجلس المدينة فهو تصميم رائع من الحجر الرملي شيده السير "جوردون ليث" كما أنه هناك محمية طبيعية داخل المدينة.

    ويحد فري ستيت أربعة من مقاطعات جنوب إفريقيا التسعة بالإضافة إلى دولة ليسوتو.

    وتشتهر المدينة بثروتها الثقافية والتاريخية التي يجسدها تراثها المعماري الغني بالإضافة إلى العديد من المتاحف والنصب التذكارية.

    كما تُعد مانجونج / بلومفونتين مكاناً ممتازاً لبدء اكتشاف مقاطعة فري ستيت حيث تحوي الحديقة الوطنية "جولدن جايت" الواقعة شرقي فري ستيت منحدرات من الحجر الرملي تنعكس عليها أشعة الشمس لتلمع باللون الذهبي.

    وتعتبر "فرديفورت دوم" أقدم فوهة صدمية في العالم حيث يرجع تاريخها إلى 2023 مليون سنة فيما يعتبر سد "جيريب" الموقع المحلي المفضل لمحبي المناطق البرية في كل من فري ستيت وجوتنج.

    التاريخ
    استقر زعيم يوروكا وقبيلة بارولونج في المنطقة المحيطة بثابا تشو في أوائل ثلاثينيات القرن التاسع عشر قبل أن تصبح فري ستيت أواخر القرن التاسع عشر موطناً لزعيم موشوشو وقبيلة باسوتو بينما أصبحت المنطقة ملاذاً آمناً للقبائل الفارة من شاكا زولو.

    تأسس المجلس البلدي المحلي بمانجونج في نهاية عام 2000 بعد دمج المجالس المحلية الإنتقالية في بلومفونتين وباتشابيلو وثابا تشو مع اثنين من المجالس الريفية فهي سادس أكبر مدينة في جنوب إفريقيا وأيضاً عاصمة مقاطعة فرى ستيت. وتعني كلمة مانجونج حرفياً "مكان الفهود" في لغة السيسوتو والتي تعد واحدة من لغات جنوب إفريقيا الإحدى عشرة الرسمية.

    وعلى الرغم من اندماج بلومفونتين تحت سلطة مدينة واحدة في عام 2000 إلا أنها كانت قد تأسست على يد المستوطنين الهولنديين والإنجليز في منتصف القرن التاسع عشر. ويقال أن بلومفونتين سميت بهذا الإسم نسبة إلى الورود الكثيرة التي نمت حول نافورة في مزرعة أحد المستوطنين الهولنديين (فورتريكير) والذي يدعى "يوهانس نيكولاس بريت" وتعني كلمة بلومفونتين حرفياً "نافورة الورد" في اللغة الهولندية.

    كرة القدم
    مورست كرة القدم في بلومفونتين لأول مرة في عام 1891 عندما كانت المقاطعة إحدى جمهوريات بوير المستقلة والتي كانت تعرف باسم "أورانج فريدج ستات". كما لعب عدد من الأندية المشهورة مثل أبردين (اسكتلندا) ودندي يونايتد (اسكتلندا) ونيوكاسل يونايتد (إنجلترا) وأياكس أمستردام (هولندا) وإينتراخت فرانكفورت (ألمانيا) عدداً من المباريات خلال عدة جولات في المنطقة بينما لعب فريق بلومفونتين سيتي لفترة وجيزة كأول ناد محترف في المدينة.

    ويعتبر نادي بلومفونتين سلتيك أبرز نادي لكرة القدم عرفته المدينة حيث يعرف مشجعو النادي بحماسهم ويشبه قميص الفريق قميص نادي سلتيك الأسكتلندي بخطوطه الأفقية الخضراء والبيضاء.

    ونجح "فري ستيت" ستارز في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى في 2007 ليشارك بالتالي في الدوري الممتاز في موسم 2007/2008. وكان ملعب "فري ستيت" مسرحاً لمعظم مباريات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية CAF 1996 والتي استضافتها جنوب إفريقيا.



    48 ساعة




    قبل زيارتكم إلى بلومفونتين، تأكدوا من صقلكم لمهارات الرقص، بما ان بلومفونتين هي مدينة الإيقاع في أفريقيا.

    بعد وجبة الإفطار في أحد أفخم المنتجعات، والتي يقع معظمها على بعد كيلومترات قليلة من وسط المدينة، بإمكانكم أن تذهبوا في رحلة قصيرة إلى قلب المدينة. عمّدها أشخاص من المنطقة تحت إسم "مدينة الورود" وذلك لأسباب ستفهمها تماماً عندما ترى الورود الرائعة تزيّن الشوارع بالألوان.

    ومن يشعر منكم ببعص الملل والتعب، فسيكون بإمكانه قضاء بضع ساعات في أحد أشهر مراكز التسوّق في المدينة، بما فيها مراكز "نورثريدج" و"لوتش لوجان" و" ميموزا" التجارية.

    المساء هو المكان المثالي لزيارة المناطق الثقافية المميّزة مثل مسرح "ساند دو بليسي" وهو أبرز محطة سياحية في المنطقة حيث تُقدّم مجموعة واسعة من وسائل الترفيه.

    يُستعاض عن وتيرة النهار الهادئة بمزيج من النشاطات الصاخبة، الراقصة والإجتماعية مع هبوط الليل. بلومفونتين تنبض عندها بالحياة، ويصبح الإيقاع الأفريقي بثمابة الإدمان.

    خيار الزيارات واسع، لكن يجب اختبار صالة "أولونج" التي توفّر موسيقى رائعة ورقصاً جميلاً، لكن إذا لم تستذوقوا هذه الأجواء، زوروا صالة "كيوبان" الشعبية أو قوموا برحلة قصيرة إلى البلدة المجاورة لتفقّد حانتي "موجابا" و"إيخافيني".

    وللتعافي من ليلة مليئة بالحفلات والسهر، استغلّوا وقتكم في بلومفونتين الصباح التالي لتنفّس الهواء النقي. زوروا ليسوتو القريبة، حيث بإمكانكم اختيار مملكة ليسوتو الجبلية من بين مواقع عديدة.

    مع ذلك، لا تتقيّدوا بهذا الدليل، فهناك الكثير للاستمتاع بهذه المدينة الرائعة. دعوا الطبيعة الرائعة لهذه المنطقة وشعبها تؤثران عليكم لاكتشافات أوسع. لا تبدو مدة 48 ساعة كافية للقيام بجولة حقيقية على هذه المنطقة الجميلة، لكنها تستحق أن تزوروا أكبر عدد من المواقع فيها.


    5 أمور رائعة




    المتحف الوطني
    يستضيف المتحف الوطني أوسع تشكيلة من الحفريات المتحجّرة والتحف الأثرية في جنوب أفريقيا. تُعتبر جمجمة "فلرويسباد" لى سبيل المثال، بالغة الأهمية لعالمي الآثار نظراً لارتباطها في دراسة الأنسان القديم. ومن بين الأمور الهامة المعروضة، هناك مشهد واقعي من الشارع يعود إلى مطلع القرن العشرين.



    متحف الملكة العسكري



    بُني الحصن القديم عام 1848 واستضاف في الأصل وحدة المدفعية في "فري ستايت". يُصوّر المتحف أهمّ الصراعات العسكرية في "فري ستايت" منذ 1820، بالإضافة إلى معدّات ومعلومات مرتبطة بالصراع مع نظام الفصل العنصري "أبارتهيد".

    نصب المرأة الوطنية التذكاري ومتحف حرب أنجلو-بور
    هذا النصب الذي أنشأه أنطون فان وو هو قطعة نحتية نادرة في جنوب أفريقيا. على ارتفاع 36،5 متراً يبدو هذا النصب مدهشاً ببساطته وتمّ إهداؤه إلى ذكرى النساء والأطفال الذين قضوا في حرب أنجلو-بور (1899-1904). يضمّ المتحف قطعاً أثرية ذات صلة بالنهضة التعليمية.



    سدّ الدموع


    لمن يهتم بتاريخ حرب أنجلو-بور، فأن زيارة قصيرة لهذا السدّ الذي شكّل جزءاً من معسكر بلومفونتين لتعذيب النساء والأطفال، تعتبر من الأمور الضرورية.


    مركز سيتشيبيلو



    عُرف سابقاً تحت إسم "رامكرال"، ويقع داخل سجن قديم. هو بمثابة مركز لتعليم الفنون، الحِرف والثقافة حيث يتمّ تشجيع الفنانين المحليين على إخراج مواهبهم.



    ملعب المدينه




    ستستقبل مانجوانج/بلومفونتين المنتخبات التي ستلعب مبارياتها على ملعب "فري ستايت" الذي يتسع حالياً لحوالي 38 ألف متفرج ويحمل الملعب إسم المقاطعة التي يقع فيها.

    وقد سبق لهذا الملعب أن استضاف مباريات مرحلة المجموعات وربع نهائي كأس أمم أفريقيا 1996 CAF وكأس العالم للرجبي IRB 1995. وهو الملعب البديل نادي "بلومفومنتين سيلتيكس" الذي يلعب في دوري المحترفين في جنوب أفريقيا.

    وسيخضع الملعب، الذي سيستضيف مباريات كأس القارات 2009 FIFA، لعملية تطوير كبيرة سترفع طاقته الإستيعابية مع الإنتهاء منها إلى 48 ألف مقعد ويتم حالياً إضافة مدرج ثان في الجهة الغربية للملعب وهو ما سيرفع الطاقة الإستيعابية للملعب من 38 ألف إلى 45 ألف مقعد.











    تقدّم نيلسبروت المحاطة بعدد من المحميات الطبيعية ومنتزه كروجر الوطني الشهير الكثير إلى جانب الملعب المتميز والمبني بأحدث الطرق العالمية. وتعتبر نيلسبروت عاصمة قضاء والتي تعني باللغة السيسواتية 'مكان شروق الشمس'، وهي منطقة قد لا ترغب الشمس في مفارقتها أبدا بالنظر إلى الجبال اللا متناهية المنتشرة هنا وهناك والتي يمكن التمتع بجمالها من خلال "نافذة الإله" بالإضافة إلى روعة مناظر التلال الخضراء الخلابة والأنهار الزرقاء التي تجري على طول منطقة بلايد ريفير كانيون الساحرة.

    وفي قلب هذه المحافظة وداخل حدود بلدية مبومبيلا المحلية بالضبط تقع جنة نيلسبروت، وكيف لا يمكن نعتها بالجنة وهي تتميز بغلال فاكهتها المزدهرة وشلالاتها المتعددة الآتية من أعالي المنحدرات الشاهقة وأحصنتها البرية التي تتجول بكل حرية في منطقة كابسهوب.

    وعلى بعد كيلومترات قليلة من بلدة ميدلبورج الصغيرة تقع قرية بوتشابيلو التي تعتبر متحفا تاريخيا مفتوحا لثقافة نديبلي المحلية، التي ينتمي أهلها إلى شعب نجوني المنتشر على نطاق واسع، وقد انتقل أهل النديبلي إلى هذه المنطقة بين القرنين الخامس والسادس عشر قادمين من جهة ناتال ليستقروا ويتعايشوا في سلام مع مجموعات أخرى تنتمي إلى مجموعة النجوني كذلك.

    وليس ببعيد عن بلدة بيلجريمز رست، تقع بلدة أخرى بها مناجم قديمة للذهب، إذ يبدو أن الزمن دار دورته عليها وأصبحت في طي النسيان، وتحتضن المنطقة كذلك بلدة كوماتيبورت التي تعتبر بوابة للمرور إلى دولة موزمبيق.

    وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر نيلسبروت مكاناً جيداً لاكتشاف الأماكن المجاورة لمنتزه ليمبوبو الحدودي، والذي يضم كلا من منتزه كروجر الوطني بجنوب أفريقيا ومنتزه ليمبوبو الوطني بموزمبيق فضلاً عن منتزه جوناريزهو الوطني بزمبابوي.

    تاريخ المنطقة
    سميت نيلسبروت على اسم عائلة نيل التي قدمت إلى المنطقة سنة 1905، واستقرت هذه العائلة التي كانت تعتمد على تربية الأبقار بمحاذاة نهر التماسيح، الذي يقسم المحافظة إلى نصفين.

    وعلاوة على جمال الطبيعة وسحرها يضيف عالم الأساطير نكهة خاصة على المنطقة، حيث تخلد كهوف السودوالا القريبة أحداث أسطورة السوازي، التي تحكي أن هذه الكهوف كانت ملجأ آمنا للأمير سومكوبا الذي آوى إليها هربا من الظلم والاضطهاد، لكن الأقدار شاءت أن يلقى الأمير حتفه قبل أن يحقق هدفه ويصل إلى هذه الكهوف، على عكس باقي الناجين الذين استطاعوا الوصول إليها بقيادة أحد مستشاري القبيلة، والذي كان يدعى سودوالا.

    كرة القدم
    يعتبر الوافد الجديد مبومالانجا بلاك إيسيس الفريق الوحيد المحترف من مقاطعة مبومالانجا. وقبل ذلك، كان نادي دانجيروس داركيز، الذي قضى موسمين في القسم الممتاز في بداية تسعينات القرن الماضي، آخر فريق يشارك في دوري المحترفين في جنوب أفريقيا قبل أن يتوارى ويغيب بسرعة عن المشهد الكروي.

    ويبقى المدافع دافيد ناياتي أشهر لاعب أنجبته الكرة في نيلسبروت، حيث انتقل للإحتراف في أسبانيا وسويسرا قبل الإلتحاق بنادي كالياري في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وقد كان ناياتي أحد أعضاء فريق نجوم العالم الذي لعب في مدينة مرسيليا الفرنسية بمناسبة احتفالات قرعة نهائيات كأس العالم FIFA 1998.

    ويلعب نادي ويتبانك سبورز الجار في دوري الدرجة الأولى في جنوب أفريقيا.



    48 ساعة :





    تعتبر مقاطعة مبومالانجا إحدى المقاطعات الأكثر ترحيبا بالسياح في جنوب أفريقيا. رغم قربها من بعض البلدان المجاورة، مثل موزمبيق، فإن هذه المقاطعة أيضا على بعد أقل من ثلاث ساعات بالسيارة من جوهانسبورج ونحو أربع ساعات من بولوكواني - وهي إحدى المدن المضيفة لنهائيات كأس العالم FIFA. بعيدا عن الشهرة العالمية التي إكتسبتها حديقة كروجر الوطنية التي تعتبر المقصد السياحي الرئيسي في مقاطعة مبومالانجا، فتبقى هذه المقاطعة مجهولة نسبيا كما الحال بالنسبة للمناطق المحيطة بها. ستمنح كأس العالم FIFA الفرصة للزائرين لإستكشاف مناظرها الطبيعية الغنية وإكتشاف الجانب الآخر من مدينة نلسبرويت.

    أمضي الفترة الصباحية من يومك في وسط المدينة من أجل القيام ببعض التسوق. ثم شق طريقك الى أول معلم بارز في طريقك - حديقة كروجر الوطنية. سوف تستهلك هذه الحديقة يومك بأكمله لأنها تمتد على مسافة 350 كلم تقريبا. في فترة ما بعد الظهر قم بجولة في سيارتك في كروجر من أجل الإستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة. مع حلول الليل، تأكد من وجود بعض مرافق التخييم (لكن إحرص على أن يكون مرفق التخييم يتمتع بالصفات اللازمة من أجل سلامتك). وهناك بديل في حال لم يتوفر هذا الأمر، إذ يمكنك أن تستأجر غرفة في أحد بيوت الضيافة في المنطقة وإستمتع ببعض الضيافة المحلية.

    ينبغي أن تخصص اليوم التالي من أجل المغامرة الصرفة، وبعد أن تمضي الفترة الصباحية بالعودة الى نلسبرويت، إحرص على زيارة كهوف سوادالا المهيبة. ثم قم بزيارة شلالات ماك ماك الأخاذة من أجل إلقاء نظرة على بعض من الجمال الطبيعي الأفريقي المذهل. مع حلول الليل، شق طريقك الى قرية شاجانا حيث ستجد مكانا لتبيت فيه - وإمضي سهرتك في الإستمتاع بالمآدب التقليدية المحضرة على طريقة السكان المحليين.


    5 أمور رائعة



    حديقة كروجر الوطنية

    كلّما أتى شخص إلى جنوب أفريقيا، أوّل شيء يتبادر إلى ذهنه زيارة حديقة كروجر الوطنية في مقاطعة مبومالانجا. إنها أحد أشهر حدائق اللعب في جنوب أفريقيا وموطن لنخبة الحياة البريّة. إنها أيضاً أكبر محمية ألعاب في جنوب أفريقيا اذ تغطّي مساحة 18،989 كلم مربع وتمتد على طول 350 كلم من الشمال إلى الجنوب، وبعرض 60 كلم من الشرق إلى الغرب. وتقع مقاطعتا ليمبوبو ومبومالانجا غربي وجنوبي حديقة كروجر الوطنية.

    تملك الحديقة ثماني بوابات رئيسة تسمح بالدخول إليها من جهات مختلفة. أما مناخ حديقة كروجر الوطنية و"لوفلد" فهو شبه استوائي. أيام الصيف تكون رطبة وحارة في آن، بحيث تصل الحرارة أحياناً إلى 100 درجة فهرنهايت. تمتدّ أمطار الشتاء بين سبتمبر/أيلول حتى مايو/أيار، وموسم الشتاء الجاف هو الوقت الأمثل لزيارة المنطقة لأسباب متعددة.



    قرية شانجانا الثقافية

    تُعرف جنوب أفريقيا بتنوّع الثقافات وبتعدّدية اللغات والتقاليد. في الماضي، جعلت قوانين الفصل العنصري الناس التي تتحدّث لغات مختلفة غير قابلة على العيش سوياً وتوزعت في مجموعات بحسب أعراقها.

    قرية شانجانا هي مقر شعب شانجانا الذي يتحدث لغة "ايسيتسونجا"، إحدى اللغات الـ11 الرسمية في جنوب أفريقيا. تقع القرية، التي بناها السكان المحليون، بين وادي نهر "بلايد" وجنوبي حديقة كروجر الوطنية. تقع القرى الخلابة في ظلال الأشجار القديمة في محمية للغابات والمراعي وتُفتح كل يوم. وتشكل أسواق القرى الأفريقية الصاخبة مركزاً لشانجانا، حيث يقوم الحرفيون المحليون بصناعة وتجارة منتجاتهم. من هنا، يقود مرشدون سياحيون مدربون السياح إلى القرى خلال ساعات النهار في جولات محدّدة، في منتصف النهار مع تناول الغداء، كما في مهرجان "تشيفس كرال" الليلي المشهور.



    كهوف "سودوالا"




    كهوف "سودوالا" هي أقدم الكهوف المعروفة في العالم، لذلك يُطلب عدم تفويتها ضمن روزنامة الزيارة إلى مقاطعة مبومالانجا. تقع تلك الكهوف الرائعة في جرف "دراكنسبرج" الذي يفصل "هايفلد" عن مبومالانجا السفلى. تقع الكهوف أيضاً داخل صخور الدولوميت من فترة ما قبل "كومبريا" ضمن مجموعة "مالماني"، والتي تكوّنت قبل 3000 مليون سنة، عندما كانت البحار الدافئة تغطي المنطقة في العصر الحجري. انها بين ثاني أقدم الصخور الرسوبية المعروفة على وجه الأرض، ويتمثّل في الكهوف متحجرات أوائل الأوكسيجين الذي أنتج نباتاً على وجه الأرض، "كولينيا". يتضح من خلال النظر إلى الطبقات المختلفة للصخور، رؤية انعكاس الأنماط المختلفة للمناخات التي سيطرت على قاع البحار القديمة. وبالإضافة إلى مناظر الصخور الرائعة، تقدّم الكهوف مجموعة من تكوينات الكالسيوم، القديم لكن النشط، الذي لا يزال ينمو ببطىء رغم قدمه.

    شلالات "ماك-ماك"
    واحدة من الأماكن المتوخاة في نلسبروت هي شلالات "ماك-ماك"، وفي الوقت الذي لا تشتهر فيه جنوب أفريقيا بشلالاتها، لا شكّ بأنها أحد أكثر المواقع الفنيّة والابتكاريّة في البلاد. شلالات "ماك-ماك" هي المكان الأمثل لإلقاء نظرة على سحر جنوب أفريقيا. تتباهى بمزيج من الجمال والحنين الأفريقي، وأحياناً تُظهر القالب التاريخي للبلاد. هي ثاني أكبر شلالات على طريق مبومالانجا، اذ تتساقط مياهها من عمق 65 متراً. انصتوا إلى صوت المياه المتساقطة واكتشفوا الجمال الطبيعي الذي تقدمه هذه المنطقة. انه المكان الأمثل للتجديد والالتحام مع الطبيعة.


    حدائق "لوفلد" النباتية


    عندما تستكشفون أفريقيا، فيجب أن تروا النباتات الأخاذة المنحدرة عامودياً. وعندما تصلون إلى نلسبروت، لا يعقل ألا تزوروا حديقة لوفلد النباتية الوطنية للاستمتاع بالهدوء الآتي من مشاهد الانهار ومناظر الجذب السياحي الرائعة في نلسبروت.

    تقع حدائق لوفلد النباتية في قلب مبومالانجا. تضمّ أيضاً مركزاً للزوار يحتوي على مطعم، متاجر ومركز للاستعلامات



    ملعب المدينة





    سيكون ملعب "مبومبيلا" هو الملعب الجديد الذي سيشيد خصيصاً لاستضافة نهائيات كأس العالم FIFA 2010. وسيضيف هذا الملعب رونقاً خاصاً على مدينة نيلسبروت الساحرة وسيترك إرثا كروياً كبيراً لأهل محافظة مبومالانجا التي لا تمتلك حالياً أي ملعب ذو مواصفات دولية.

    ويأخذ ملعب "مبومبيلا" إسمه من البلدية المحلية التي تضم مدينة نيلسبروت وتعني كلمة "مبومبيلا" بلغة السيسواتي حرفياً "العديد من الناس في مكان ضيق".

    وسيشيد الملعب على شكل مستطيل بيضاوي وهو ما سيوفر زاوية رؤية جيدة لكافة الجماهير.

    ويبعد الملعب 7 كيلومتر تقريباً عن مركز المدينة و12 كيلومتر عن مطار "كروجير- مبومالانجا" المجاور كما لا يبعد كثيرا عن المنتزهات البرية التي ستمنح الجماهير فرصة لاكتشاف الحياة البرية خلال الأيام التي لا تقام فيها المباريات.

    ومن المرتقب الإنتهاء من بناء الملعب في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2009 وستبلغ طاقته الاستيعابية 46 ألف مقعد.










    تعتبر مدينة خليج نيلسون مانديلا/بورت إليزابيث، التي سميت على إسم الزعيم المعروف عالمياً ورمز جنوب أفريقيا، إحدى أكثر المناطق المقصودة في جنوب أفريقيا. وستستضيف مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

    وتحيط بالمدينة، التي تعرف أيضاً بالمدينة الودودة، العديد من الشواطئ وهي إحدى أهم مرافئ جنوب أفريقيا. وتقع المدينة في مقاطعة كيب الشرقية والتي كانت موطناً لأهم رموز البلاد بما في ذلك مانديلا والرئيس السابق ثابو مبيكي وستيف بيكو وكريس هاني ووالتر سيسولو وأليفيه تامبو والعديد من الأشخاص الذين ناهضوا نظام الفصل العنصري.

    أما بنايات المدينة فتقف شامخة متحدية الزمن بزخرفة معمارية جميلة تعود إلى القرن التاسع عشر، وتعتبر "دار الأوبرا"، التي لم تستغن المدينة عن خدماتها بعد، شاهدة على الأسلوب المعماري الذي كان يسود في العصر الفيكتوري (1873-1901)، وبالإضافة إلى ذلك تنتصب في أرجاء المدينة بنايات تعتبر أغنى تشكيلة من الفن المعماري الجديد في جنوب أفريقيا. وإلى جانب هذا كله تحظى مدينة خليج نيلسون مانديلا/بورت إليزابيث بأهمية اقتصادية كبيرة، تتجلى في الميناء الذي يعج بمختلف أنواع الأنشطة كما تعتبر عاصمة صناعة السيارات في جنوب أفريقيا.

    أما بشأن قيمتها السياحية، فالمدينة تعد مكانا مناسبا لاكتشاف جمال وسحر الكيب الشرقي، كما أنها تشكل تقاطعاً لخمس أنظمة بيئية مختلفة، وهو الأمر الذي يجعل منها الوجهة الأولى بالنسبة للسياحة البيئية وفرصة للاستمتاع بالتنوع الجغرافي الجنوب أفريقي، وهي لا تبعد عن المساكن الترفيهية من فئة الخمس نجوم إلا بمسافة 30 دقيقة بالسيارة.

    كما لا تبعد المدينة إلا ساعات قليلة عن ساحل "شروق الشمس"، الذي يتميز بشواطئه الوعرة والتي يشاع أنها ملهمة الأجزاء الثلاث من ملحمة "سيد الخواتم" التي تحولت إلى سلسلة أفلام سينمائية شهيرة.


    تاريخ المنطقة
    كانت هذه المنطقة في الأصل مكاناً يعيش فيه الصيادون الذين ينتمون إلى الحضارتين المحليتين "الخويا" و"السان"، وبعد ذلك استقر شعب "الخوزا" في المنطقة، وخاصة بجوانب "نهر الأحاد"، ووصل أول المستوطنين البريطانيين إلى بورت إليزابيث سنة 1820 وأصبحت المدينة بعدها بوابة عبور المستوطنين البريطانيين إلى جنوب أفريقيا، لكن ذلك لم يتم دون مقاومة من السكان المحليين، وقبل اكتشاف الذهب في المنطقة سنة 1896 كانت المدينة مركزا لتجارة الصوف والنسيج وريش النعام، وفي السادس من شهر حزيران/يونيو 1820 أطلق السير روفاين، الحاكم المتصرف في "مستعمرة الكيب" حينها، على المدينة اسم "بورت إليزابيث" تكريما لزوجته "إليزابيث" التي وافتها المنية في بلاد الهند.

    وأما مدينة أوتانهاخ، التي تضم عدداً من البنايات القديمة مثل بناية دروستي (1815) ومقر البلدية (1882) ، فتم تأسيسها على يد مسئول حكومي هولندي يدعى جي. أي. دو ميست.

    يُذكر أن مدينة خليج نيلسون مانديلا/بورت إليزابيث وضواحيها كانت معقلاً مهما للمناضلين في مسلسل مقاومة نظام الفصل العنصري. وفي 2002 أصبحت بورت إليزابيث جزءا من بلدية خليج نيلسون مانديلا الكبيرة، التي تضم كذلك مدينتي ديسباتش وأوتانهاخ، حيث سميت البلدية بهذا الاسم تكريما للزعيم نيلسون مانديلا.


    كرة القدم
    تعتبر كل من كرة القدم والرجبي والكريكيت من بين الألعاب المنتشرة في هذا القسم من العالم ولذلك ليس مفاجئاً أن تكون مقاطعة كيب الشرقية موطناً لعدد من نجوم الكريكيت والرجبي وكرة القدم في البلاد.

    وكان باي يونايتد، الذي سقط مؤخراً إلى الدرجة الأولى، الفريق الوحيد الذي مثل المنطقة في الدوري الممتاز. ومع فشل الفريق في الحفاظ على مكانته بين أبرز أندية المحترفين، ستكون المدينة مجدداً بدون أي نادي يمثلها في دوري المحترفين. وقبل باي يونايتد، كان آخر فريق محترف هو ميكاو ووريرز الذي سقط إلى الدرجة الأولى في 1997. ولعب بي إي بلاكبول في الدوري الممتاز في 1991 بعد توحيد عدد من بطولات الدوري المختلفة. ومن بين اللاعبين الذين قدموا من هذه المنطقة مدافع بافانا بافانا السابق فرانك شومان وباتريك مايو ومهاجم بلاكبيرن روفرز إيلريو فان هيردين.

    واستضافت المدينة بعض مباريات دور المجوعات وربع النهائي خلال كأس أمم أفريقيا CAF 1996 وتقام معظم مباريات كرة القدم على ملعب الرجبي الخاص بالمقاطعة الشرقية. وفاز منتخب بافانا بافانا على ترينيداد وتوباجو ضمن دورة 2003 لبطولة نيلسون مانديلا الدولية بينما شهدت نسخة 2005 استضافة المدينة لمنتخب السنغال الذي فاز على جنوب أفريقيا بنتيجة 3-2.


    48 ساعة



    إن خليج نيلسون مانديلا/ بورت إليزابيث من أهم الوجهات السياحية في جنوب أفريقيا، التي تقدم لزوارها مجموعة متنوعة من الأنشطة. ففي الصباح، يمكنكم الذهاب لأي من المطاعم الراقية التي تصطف على طول الساحل. كما يمكنكم أن تقصدوا المركز التجاري للتسوق أو الاستمتاع بالتنزه على الشاطئ في "مارين درايف" الشهير.

    وتعد مدينة خليج نيلسون مانديلا ثاني أعرق مدينة في جنوب أفريقيا، وتزخر بعدد من المعالم التاريخية والمتاحف التي تجذب السياح. حيث يمكنكم القيام برحلة دونكن هريتج التي تضم 47 مكاناً ذا أهمية تاريخية بالغة. إضافة إلى ذلك، تفخر الساحة التي تتوسط المدينة وتقع قبالة مجلس البلدية باحتضانها للمكتبة الرئيسية ذات الطابع المعماري القوطي. كما يمكنكم اتباع طريق مختلف للذهاب للبلدات الصغيرة التي كان يسكنها السود الذين كانوا يعانون من نظام التفرقة العنصرية، مثل زويدي وماذرويل وماجزاكي.

    وتتمتع المدينة بإيقاع صاخب ليلاً. ويعد محل جوندوانا الشهير الذي يقع قبالة الشاطئ مقصداً مهماً للسكان المحليين. وتقع مدينة خليج نيلسون مانديلا في الكيب الشرقي، وهي المحافظة التي ولد فيها نيلسون مانديلا، وتبعد قرية "كونو" مسقط رأس هذا الزعيم التاريخي حوالي 400 كيلومتر عن بورت إليزابيث. ومن الصعب نسيان تجربة التنزه بهذه المنطقة، حيث سيتسنى لكم اكتشاف المدن الساحلية للكيب الشرقي.

    إن انطلقتم من خليج نيلسون مانديلا/ بورت إليزابيث – وهو ما يفضل أن يكون في الصباح - ستصلون بعد ساعة إلى بورت ألفريد الذي سيسحركم بمناظره الخلابة. واصلوا مسيرتكم وستصلون بعد ساعة إلى إيست لندن. يمكنكم الاستمتاع بوجبة غذاء شهية في أحد المطاعم التي يعج بها الساحل. بعدها يمكنكم أن تواصلوا قيادتكم لمسافة 150 كيلومتراً كي تصلوا إلى دوتيوا، مسقط رأس رئيس جنوب أفريقيا الأسبق، ثابو مبيكي. وهناك، يمكنكم أن تعيشوا حياة الريف في جنوب أفريقيا، وأن تلتقوا بسكان المدينة الذين سيروون لكم قصصاً رائعة لا يمكن أن تسمعوها إلا منهم. بعد أقل من ثلاثين دقيقة من القيادة، ستصلون حتماً إلى مدينة كونو، التي تقع على بعد حوالي 15 أو 20 دقيقة من مثاثا، وهي أقرب مدينة يمكنكم أن تجدوا فيها أماكن للإقامة. إن كونو قرية عادية لكن لها تاريخاً رائعاً؛ فهي تحتضن متحف نيلسون مانديلا، الذي يقع على بعد دقائق فقط من منزل هذا الزعيم الأسطوري.



    5 أمور رائعة





    حديقة أدو الوطنية
    تقع حديقة أدو الوطنية على بعد 40 كيلومتراً شمال مركز المدينة. وهي أشهر حديقة من نوعها في جنوب أفريقيا، وتضم أكثر من 450 فيلاً. افتتحت الحديقة سنة 1931 في محاولة لإنقاذ حيوانات جاموس الكيب وفيل الكيب الشرقي من الانقراض. أما اليوم، فالحديقة تمنح زوارها فرصة لا تضاهى كي يشاهدوا "السبعة الكبار"، وهي حيوانات الجاموس والفيل والأسد والفهد ووحيد القرن، بالإضافة إلى الحوت الجنوبي والقرش الأبيض. وفي سنة 2006، تلقت الحديقة تقديراً من نوع خاص، عندما حازت جائزة كودو المرموقة، التي تمنحها الحكومة، لأفضل حديقة وطنية وأفضل حارس ومدير حديقة في جنوب أفريقيا.


    بوردووك


    يقع عالم بوردووك الترفيهي على شاطئ بورت إليزابيث. ويعد مكاناً فريداً بتصميمه وطابعه الخاص، حيث يضم محلات تجارية وحرفية ومطاعم ومحلات تسلية متخصصة. ويحتوي الكازينو على آلات لعب مجهزة بمداخل إلكترونية لإدخال بطاقات اللعب. ولمزيد من الحماس، يتيح العدد الكبير للمداخل الإلكترونية مواصلة التقدم إلى مستويات أعلى في اللعب. ويوفر الكازينو ألعاباً مثل Dream Machine وSuperslam وMillennium Mania. أما على الطاولة فيمكن لعب American Roulette وMagic Poker. وتجدر الإشارة إلى أن المجمع يظل مفتوحاً 24 ساعة في اليوم.


    الشواطئ الرئيسية


    يستمتع أغلب الزوار بشاطئ المدينة على طول منطقة "مارين درايف"، التي توصل إلى شواطئ هيوموود وكينجز وهوبي وبولوك. وتشكل هذه الشواطئ جزءاً من الشريط الساحلي الذهبي الخلاب الذي لم تفسده يد المدنية والذي يمتد على مسافة 40 كيلومتراً. وتفتخر شواطئ هيوموود وهوبي وويلز إستيت وكينجز بحصولها على العلم الأزرق. وهي علامة دولية تدل على تمتعها بالأمن والجاذبية والنظافة واحترامها الصارم للمواصفات البيئية. وأثناء تجولكم فوق الرمال الذهبية، يمكنكم رؤية مجموعات الدلافين وهي تلعب في البحر وطيور الغاق البحري وهي منهمكة في الصيد في المحيط الهندي. يمكنكم أيضاً الاستمتاع بمشاهدة حركة المد والجزر في الحياة البحرية داخل المسابح الصغيرة التي تتكون بين الصخور بفعل ارتطام الأمواج، ثم متابعة نزهتكم على رصيف الشاطئ والاستمتاع بمنظر الخليج الخلاب.


    رحلة دونكن هريتج


    تعد مدينة خليج نيلسون مانديلا ثاني أعرق مدينة في جنوب أفريقيا، وتزخر بعدد من المعالم التاريخية والمتاحف والأماكن المهمة التي تجذب السياح. حيث يمكنكم القيام برحلة دونكن هريتج التي تضم 47 مكاناً ذا أهمية تاريخية بالغة، يطالع المرء في كثير منها أوجه العصر الفيكتوري والإدواردي البادية في مبانيها ذات الطابع المميز. إضافة إلى ذلك، تعد المكتبة الرئيسية مفخرة الساحة التي تتوسط المدينة والتي تقع قبالة مجلس البلدية. وتمثل بناية المكتبة أروع تجسيد لأسلوب العمارة الفيكتوري القوطي. وأمام هذه المكتبة ينتصب تمثال من الرخام الأبيض الأصيل للملكة فيكتوريا. ومن أهم الأماكن التي يجب الحرص على زيارتها "كاسل هيل"، أحد أقدم البيوت القروية التي قاومت عوامل الزمن. والفريد في هذا البيت هو أن أثاثه يحمل طابع الحقبة الاستعمارية.


    زوروا حديقة الحيوان المفتوحة كراجا كاما
    إن كنتم على عجل ولا تريدون تفويت فرصة اختبار السفاري الأفريقي، يمكنكم زيارة حديقة الحيوان المفتوحة كراجا كاما، التي تقع على بعد 25 دقيقة فقط من مجلس المدينة. وتضم الحديقة ثروة حيوانية هائلة نذكر منها وحيد القرن الأبيض والجاموس والفهد والزرافة والحمار الوحشي والنيالا والتيتل المؤزر والليتشوي، وغيرها كثير. وتتجول كل هذه الحيوانات بكل حرية دون أي نوع من الحصار داخل البيئة الطبيعية الفسيحة للحديقة. فلا الصيد ولا أي نوع آخر من أنواع الإزعاج للحيوانات مسموح به داخل الحديقة، مما يسمح للزوار بأن يشاهدوا الحيوانات عن قرب ويمكنهم من أخذ صور رائعة للذكرى. وللتجوال داخل الحديقة، يمكنكم استعمال سياراتكم على الطرقات المعبدة (فلا حاجة لسيارات رباعية الدفع)، أو أن تختاروا الاستفادة من جولة مدتها ساعتان على متن سيارة لاند روفر مكشوفة برفقة مرشد محترف سيزودكم بمعلومات مهمة حول الحيوانات وتاريخ المنطقة.



    ملعب المدينة




    لا تملك مدينة بورت إليزابيث أي ملعب خاص بكرة القدم حيث كان يتم إقامة جميع المباريات الدولية على ملعب نادي "إيسترن بروفاينس" للرجبي بما في ذلك اللقاء الذي جمع جنوب أفريقيا والسنغال في بطولة "نيلسون مانديلا" للتحدي 2005.

    وعلى الرغم عدم وجود أي فريق يمثل المدينة في دوري المحترفين، إلا أن المدينة تعشق كرة القدم حيث تمتلئ المدرجات عن آخرها كلما أقيمت مباراة لكرة القدم.

    وستعطي بطولة كأس العالم FIFA 2010 الفرصة للمدينة لبناء أول ملعب خاص بكرة القدم ليروي عطش محبي هذه اللعبة في المدينة وسيتم بناء الملعب الجديد على ضفاف بحيرة "نورث آند" وهو ما سيضفي جاذبية وجمالية على المباريات وسيتألف الملعب من ثلاثة طوابق ومنصتين.




    انتهى


    تم تجميعها من موقع الفيفا
    .

    .


    .
    .
    .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك