منتدى الرياضة إلى الأبد

يعد هذا الموقع احد اكثر المواقع تطورا على المستوى العربي في مجالي الرياضة و السيارات والمباريات وهو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب. ، انضم الآن و تابع جديد الرياضة حول العالم وشارك بأفكارك و آراءك. و جرب اجمل الألعاب الرياضية



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18
Like Tree0Likes

الموضوع: يـاصاحبي ... يـاصديقي ... ( احبك )

  1. #1
    رياضي محترف General AT is on a distinguished road الصورة الرمزية General AT
    تاريخ التسجيل
    30-12-2002
    المشاركات
    2,715




    يـاصاحبي ... يـاصديقي ... ( احبك )

    %


    ياهــلا فيكم ! .. موضوعي يعبر يتكلم عن حبي لهذا الفريق ، واتمنى التوفيق في ذلك





    %لا أعرف تماماً كيف لمّا أتيت أصبح الكون ( أنت )
    يا صديقي الأنا..
    ( اغمس عينيك جيداً في تلك الأنا )
    فـ أنا هنا لأغيّر - قليلاً – من عادات حزني ووجودك.

    لن أُعيد عليك - اللحظة - تراتيل الخيبة..
    ولن أعُيرك - أبداً – روايات الذين سحقوا النفس بحروفهم البكاء..
    ولن.. اكتب لك عن الـ ( مسيرة )..
    فقد استعرت منها أوراقاً وأقلاماً.. وعطراً يكفي لأحكي ( وتقرأ ) عـنـّي..
    عن جنون رقصي الليلي..
    وصحوي في أوقات الهذيان..
    وحتى.. حزني على ألوان منامات المساء !!

    تعرف أنّه لا شيء يشي بي سواك ( مُدّها كما شئت )..
    سأبتهج إن نطقتها عيناك تماماً كما كتبها بالتحديد قلبي !!

    بـ...ـالمرّة..
    تلمّس.. كيف لهذه الأوراق نداوة وتكاد تكون بك مبتلة ؟!
    لا أزعم كذباً ( هذا حق تمثّل جنونك ).. ولتتأكد.. تنشق روحي هنا..
    فثمّة حبر جادت به العروق، تساقط - غالياً - على ملامحي..
    وفي أول قطراته عانق الخوف وبدأ بـ صمتي !!


    ولذا تحامقت قليلاً.. وشرعت الصمت نفسه وطن لـ عمر أوله حب وآخره لهفة..
    وسكانه كلهم.. ( قلبي )..
    وحتى أنّ القلب ( يا أنا ).. صار كله - فقط – ( أنت )..

    أتصدق بعد كل هذا أنّي ( أحبك ) فعلاً.. أيها الأنا ؟؟

    لا تتغابى إذن مع ورقي..
    لا تصدقه أبداً حين يقول لك أنّي بك ( مُغرم )..
    أنا ( مرغم ) على التنقل بين ( أنا وأنت ) في دفق الدفء..
    أحتاج مراحل أكثر لأكبر.. لأصبح ( أنت ) وتكون ( أنا )..
    أوّل لقاء..
    وأوّل بعثرة حروف..
    وأوّل تعثر لأقلام مكتبي !!
    أوّل شفـّـة جادت بها قـُـبلة..
    وأوّل انحناءة عرّفها الشوق وجوداً..
    وأوّل غياب.. يوجعه الحضور !!

    بهدوء الآن..
    أنا.. ما تبقى من إرث بابل - يا صديقي – و سحر الملكين.. وغياب الأئمة..

    بي.. ( وأنظر جيداً )..
    إرث من مسلات فرعونية نقشها الوحيد: ..( .. أ .. ن .. ا .. ).

    أنا: تلك التي عبث الليل بها ومحاها رغم أنها في حضنك.. منحها أعينهم وسرقوها..
    نصبوها في كل مكان لتتعب وحدك في عشقها !!

    أنا: أوقفتني ألفها عند ( أحبك ) مدينة تأكل الروح إن لم تجدك !

    بي.. يا صديقي الأنا..
    ( ولا تستعجل في مدّها هذه المرة )
    ( وطن ) حاصره حضورك وقطع عنه الوجود..
    بي..
    ( عينٌُ ) طيفك وحده حضورها الأغلى..
    وتأكيد.. أنني..
    نبض بحضورك، وفي الغياب: مجرد عين تبحث عن ( غياب ) !!

    أخبرني فقط.. متى نسكن ذات المدينة ؟

    هنا..
    ( لا يفهمني سوى شمعة تكاد تنطفئ بالحزن بكاءاً على عطرها الضائع )..
    أخاف أن ألمس الشمع فـ أطفئه بـ ( نحس ) الحب وفاءاً !
    وهذه مدينة تبكيني..
    تذكرني أرصفتها أننا لم نقفز على طرقاتها.. ونطرق طوبها واحدة.. واحدة حين نتعانق معاً..
    يذكرني صنوبرها أننا لم نحفر أسمينا على خشبه بعد..
    والبحر ؟!..
    الأزرق الممتد بكثافة.. يذكرني أننا لم نرشق بعضنا برذاذه..
    لم أدرك بعد أنّه توجد مدن لم تحتضن حماقاتنا ونشوّه فيها كل شيء.. حتى المطر..
    وأنّ هناك ( مسافات ) حياة متمددة لم نكتبها بذات النبض بعد !!

    تعال نسافر خفية.. نهرّب الجنون باسم الحب..
    فأنا أكتب هذا الورق منذ أيام ولا صبر بي على الوقت !
    لكن.. حالما يصلك حبي.. لا تقل لي أبداً :

    كيف حدث أن صار للبحر صوت الفرح مع غيابك ؟
    ولا كيف حدث أنّ شوقك ( الورد ) يتفتح بالداخل بلا ضوء سوى عتمتي ؟
    ولا كيف حدث أنّ سدّ الشوق ريحه ونحن متشبثان بمعاطف اللا دمع واللا حسرة ؟
    أو كيف حدث - في كل مرة وأنت معي – أن ( صفعني ) الحب بعناقك ؟

    حتى وأن تشابهت ( أحزاننا ).. يا أنا..
    ستخبرني فقط.. أنّ..
    ثمّة أقنعة تُزال.. وعتاب يُردّ.. ونبض يبقى بكل هذا الحب.. كالأحزان ( متشابه ) !!




    متمسك به ، رغم كل الحوادث والمصاعب والصقوط الذي واجهه ! .
    اني معه لو كان العالم ضده ( الانتر ) ..
    كل هذا الا اني اكتب كل هذه الكلمات صادقاً وافياً لك ..
    طلعت هذه الكلمات مني لكي اعبر لك فيها عن حبي ..
    نتكلم الان عن مصائب الانتر في هذا العام ! ..
    خصوصاً بعد العام الاشبه بكابوس 2004 الجديد !! ..




    هاهو يصقط عرش الانتر ، بخروج كوبر ! .. وتولي زاكيروني القيادة ، ومن ثم بانخلاع موراتي عن رئاسة الانتر ، وتولي فاكيتي ، رغم ذلك الا انه ازاد من تعزيز خطوط الفريق بالتعاقط المفاجء كل من ( ستانكو ) ، ( ادريانو ) .. الا ان الاداء السيء متواصل !

    رغم من الاداء السيء والنتيجة القوية والذ كادت انت تصبح تاريخيا الا ان الحكم اطلق شفقته اتجاهك والغى 3لاث اهداف صحيحه ! .. الا ان النتيجة كانت تاريخيه بعين ذاتها بـ 4 مقابل هدف واحد ويتيم 1 ! .. باطلاق رصاصة الرحمة من الثنائي الهائل توتي + كاسانو

    ورغم ذلك الا ان الانتر قدم لميلان مكشراً انيابه ! ليقذف بها ماقذف باليوفي في الديلي البي .. قدموا وابدعوا وانتى الشوط الاول بـ نتيجة رائعة 2 مقابل لاشيء لـ الانتر ! الا ان هذا الجهاز المتعطل في اعلى البدن ! لدى المدرب قام ولم يصمت وبدأ بمارسة هوايته ! مع الانتر واجرى تغييرين لم يكن الاول افضل من الثاني والثالث ! الا ان كاكا وسيدورف قادو وسط الميلان بنجاح وتنتهي المباراة بانتصار الميلان 3 ..

    ولم تنتهي هذه المهازل ! .. اتى من بعده بريشيا ، اودونيزي ، بارما ، امبولي .. وكل من هاؤلاء الفرق ذبح الانتر في عقر داره ! واي فريق هذا ! ..

    الا ان اتى الفرج من انكونا ومن بعده بنفيكا ومن يعده رجيينا ! .. طبعاً هذا كل ماهو يقال عن هذه الحوادث والمأساه باختصار ،إذا كان اي أحد لديه ملاحظة أو رأيي فلديه الحرية التامة لتدوينها وكتابتها ..








    %سأختصر عليك الحب.. !!

    في انثيال العشب على حرقة الأماني.. كنتُ لغةً ما فتأت تغتاب حضورك بجاذبية.
    مُـذ عمّقني في الوله صوتك.. وإدخال أحدهم ( لي ) قلبك وثمّة ممارسة جعلتك قدراً لـ عينيَّ المتفائلتين بغير حزنهما.

    لأنّك دافيء..
    وداخلي غابة من نقاء تشتاقك..
    لأنّك دافق..
    وداخلي سهول حنين ترتادك..
    وعمري.. وعمرك..
    ( سِفرا ) حضور.. وغياب !!

    ( فـ كيف لا أُحبّ داخلك.. يا صديقي ؟ )


    يا روعة الحلم..
    كنت نائم أحلم بحقل نور وغيم يمطر وروداً وأشجار تثمر أغانٍ..
    وأفقت عليك.. رؤيا.. تعجّلت الحدوث بمهل وكنتَ: ( أفق من سماء ) !

    لـ تستيقظ..
    امنح عيناك الفجر لي..
    مُـدّ ذبذبات اللهفة بحضورك: .. " أنا هنا "..
    واجعلني فيك !
    امنحني قلبك زورقاً.. وضلوعك الأشرعة..
    أعدكَ..
    لن أتخطى مسافة أبعد من نحرك ( طالما كنتَ بداخله معي )..
    وأتمدّد..
    قبل تكاثر الثواني بالغياب..
    أتمدّد..
    فلا رماد لانطفائك سوى " أنت ".. ولا خيبة في العمر سوى..
    وحاول أن..
    تذر حضورك في عيني غيابي.. وتمنح الدمع مجرى..
    تدعني معك !


    بحارة الوقت في عجلة الموانئ نصبوني صارية شفق يَجْهَدُ ألاّ يبتر المرسى أعماقه..
    كأنّ التلاشي في انتظاركَ مدّ يديه واقتلع من القلب ( نبضه ) وغرس طيفك وروى جذور العمق استفهاماً:
    ( كم احتاج لـ ينتزع القلب بقسوة ؟ )

    هُيّأ لي قلبي وهو يرفض التوقف عنك في صدرك.. وماذا فعلت غير أنّي..
    قبّلته.. وأقفلتُ على صدري في انتظار الغياب.

    أحمل الليل وتحملني بعض أسئلتك:.. " حضور؟ .. أم غياب؟ "
    أسدني ابتسامة في مرة ( قد ) تَقدُمْ.. وقل:
    ( كيف لا أسكن " أنا " في القلب هنا ؟ )
    ثم اغرسني فيك وسأجد لكَ إجابة.. تغسل بها صدرك لتتكشف عنك آثار الحنين ( الصدئة ) !

    فقط..
    أفِـضـنـي عليك صبراً.. ولحظة لأمكث عمراً ضوئياً في رحيلي..

    وإنْ أثرتُ عليك الشوق.. فـ عُـذراً..
    على ارتكابي الرحيل.. وارتباك الأسئلة على شاكلة:

    - مالذي يجذب الضوء للشمس ؟
    - أو.. مالذي يجذب الضوء للشمس فلا يحترق ؟
    - أو.. مالذي يجذب الضوء للشمس ولا يذيب الجليد ؟

    هه..
    سأختصر عليك الحبّ..
    لأتمكن من نزع أجنحتك عنّي.. فما عُـدت أحلق جيداً.. ولا عُـدت ألتقط النبض بـ نصف قلب.. ونصف موت.. ولا عُـدت أرضى بـ الفتات !!

    وأعدك.. " أيضاً "..
    إنْ سألتني مرّة إنْ كـُـنتَ تتكاثر داخلي .. فسأجيبك.. بما ورد أعلاه من ارتباك للاستفهامات.. شرط أن تخبرني:....

    ( بأيّ مقياس للنبض كان وجودي داخلكَ ؟ )




    وهاهو نهاية المشوار والموضوع ، لكن مشوارنا مع الانترلم ينته بعد
    أريد الجميع أن يعرف :: بأني لم أُخلق من أجل الانتر ولكني قد أموت لأجل الانتر ::
    التعديل الأخير تم بواسطة General AT; 01-04-2004، الساعة 20:07
    فليكن الكلام مفيدا او خلاص انسى


  2. #2

    افتراضي

    %يـه يـه يـه , ,

    كـل هـا الكلام الحلو والرائع والإبداع من اجل ()( عـيـون الـإنـتـر )() !

    اصراحه * حـب الإنتر صعب * !

    في حياتي ماحبيت فريق مثل الـإنتر ,’, وعندك حق في كل الي قلته !

    فريقنا يستاهل كـل الـحـب والإحـتـرام ’,’ وبنظل نحبك يـ الإنتر !

    أحبـك يـ إنـتر أحبـك يـ نـيـرازوري أحـبـك يـ أفــعــى !



    همسه لــ الـــإنــــتـــــر , ,

    !! أحـبـك لـو خـذيت الـنـور مـن عـيـنـي أحـبـكـ !!
    !! أحــبـــك لو طـلـبـت بـاقـي أسـنـيـنـي أحــبــكـــ !!



    ـــــلــــــــكـــــــ

    . . ! . .


  3. #3

    افتراضي

    مشكوووووووووور اخوي على الكلام الجميل

    والانتر سيبقى دائما ب


  4. #4

    افتراضي

    %

    الله على الإبداع والروعة يا الفرانشيسكو

    أبدعت والله حبيبي كلام ووصف رائع وكلام شاعري جميل في الإنتر العريق الجريح

    بصراحة وصف موضوعك يصعب علي عزيزي


    تحياتــي
    ".we should call every truth false which was not accompanied by at least one laugh"


  5. #5

    افتراضي

    كل شي يهون ..لجل عيون لانتر..
    الصراحه لا الومك..
    فهنيئا لك بالانتر.. وهنئيا للأنتر لوجود مشجعين مهووسين بحبه..
    وان شاءالله حال الانتر يتعدل..

    وشكـــــراً....

    --- walhan2cu ---


    No Comment


  6. #6


  7. #7

    افتراضي

    % 

     
    وين الانتر وايام الزمان ..آآه يا زمان .. وكيف تغدر بنا ؟؟ ..
     
    بالتوفيق أيها الكبير.. ونحن في انتظار جلب الكبار .. تحية خاصة :قلب : ..


    BraZiL


  8. #8

    افتراضي

    كلام لايوصف عن فريق لايوصف..

    الانتر همسته وحبه مثل حبك ياالفرانشسكو كلام جميل يعبر عن القلب وعن حب الانتر مشكور على الكلام والابيات الحلوه عن الانتر ,,

    ــتحياتيــ ــلك ياولد خااالي


  9. #9

    Post

    %أبدعت أيــــها (الفرانشيسكـــــو) موضوع في غاية الروعه كما أن أسلوبك وسردك للموضوع كان مميّزاً...

    كــــم يتعذب ويتألم كل مشجعٍ للأنتر خاصةً في هذا الموسم العصيب والمليئ بالأحزان!!

    لكـــن يوماً ما وبطريقةٍ ما سيعود الأنتر كما كان قوياً


  10. #10

    افتراضي

    %
    %الله الله الله الله .. !

    كلام جـــمـــيـــل يا مبدع يا [ الفرانشيسكو ]

    شكراً
    التعديل الأخير تم بواسطة INTER BOY; 02-04-2004، الساعة 18:49

    interista


  11. #11

    افتراضي

    ومن الحب ما قتل ..!!


    تابع آخر المستجدات على الساحة النصراوية من خلال الضغط على الصورة




  12. #12

    افتراضي

    %تحياتي للأخ الفرانشيسكو وللأخوة جميعا
    عزيزي قرأت كل حرف كتبته حول عشقك الكبير
    ولمست مقدار الألم والحسرة التي تضج مع كل حرف
    من مرثيتك الرائعة
    لكن اسمح لي أن ابدي برأيي المتواضع حول فريق الانتر
    " أفترض أنك سمحت "
    الانتر يبدو لي مشكلته أزليه
    فمع تغير الأجهزة الفنية وجلب ورحيل النجوم المتكرر منذ سنوات
    يظل الانتر بدون هوية " حبة فوق وحبة تحت "
    مالحل أين مكمن الخلل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أسئلة تظل حائرة دون جواب
    نجوم بحجم فايف ستار فشلوا مع الانتر وتألقوا مع أندية أخرى ومثال ذلك :
    بيرحكامب
    روبرتو كارلوس
    ^
    ^
    ^
    ^
    ^
    بيرلو
    سيدورف...............................الأسماء كثيرة لكن الذاكرة تخون!!!!
    بل والأدهى والأمر ان هناك نجوم استقطبهم الأنتر في عز نجوميتهم
    حتى حينما لبسوا شعار الانتر تحولوا بقدة قادر الى اشباح لا تقوى على الحراك
    والامثلة لا تعدى ولا تحصى ولعل أقربها البرزيلي أدريانو الذي تحول الى حمل وديع
    بعد أن كان مرعب الحراس مع بارما

    كل ما استطيع قوله أعان الله مشجعي الانتر على انترهم

    في الختام عزيزي فرانشيسكو
    نعلم جميعا أنك لم تخلق من أجل الانتر
    لأمر أسمى من ذلك بكثير " وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون "
    ولكن كل ما أتمناه أن لا تموت من أجل الانتر
    بل لأمر أسمى من ذلك بكثير "؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟"
    السيف أصدق إنباءً من الكتب** في حده الحد بين الجد واللعب


  13. #13

    افتراضي

    %
    ما شاء الله عليك اخوي



    مبدع وصاحب قلم متميز
    كم اتمنى ان يعود الانتر الى سابق عهده مع الابداع


  14. #14

    افتراضي

    %أبدعت كالعادة يا عزيزي الفرانشيسكو

    بالفعل نغمة حزينة يعزفها الانتر، وحال استعصى على الحل رغم توفر كل مقومات النجاح للنيرازوري

    للأسف الانتر مشكلته الأكبر أنه قليل الصبر، وأنه يحبط بأقل زلة يتعرض لها، ولذا يبقى بعيدا عن مكانه الطبيعي مع الكبار كاليوفي وأي سي ميلان

    فقط لعيون عشاقه، نتمنى للانتر لقبا يروي ظمأ سنين طال فيها العطش

    وبإذن الله تنفرج قريبا


  15. #15

    افتراضي

    %ياسلام شئ جميل حقاً تستاهل
    طريقه جديده موسيقيه مليئه بالمشاعر الحساسه

    ياعاشق الانتر الحزين لماذا تبكي على فريقك ! ماذنبك اذا كان الحظ يعصف به كل موسم
    ماذنبك ان لم تكن رئيس الانتر ! وماذنبك ان لم يكن اصدقائك من اصحاب شركات النفط
    ماذنبك ان لم تكن تنتمي الى الحكومه او لم تكون شريكاً بالفيفاً

    ذهبت الاجنحه فلم تستطيع الطيران فكيف تعيش وانت في بدون اجنحه
    ذهبت المقدمه فلم تستطع نطح الكبار فكيف تتعدى الجميع
    ذهبت الارجل فكيف سوف تركض مع لتجاري الكبار

    الكل تجمع حولك وبدأ بنهش لحمك وأنت بلا حراك

    متى سوف تعود ياانتر ياريال الايطالي
    +


    الى الابد
    افضل ماأنجبته إيطاليا بلد الفن







معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك